• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تعود إلى الديار لأداء الواجب الوطني

«نجوم السمراء»..هجرة مؤقتة من «البريميرليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

لندن (أ ف ب)

فقد العديد من الأندية الإنجليزية لكرة القدم عددا من أبرز لاعبيها الأفارقة الذين التحق كثير منهم بمنتخباتهم للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية.

الإيفواري يايا توريه، لاعب مانشستر سيتي والذي اختير في الآونة الأخيرة أفضل لاعب في «القارة السمراء» للمرة الرابعة على التوالي، سجل بداية باهتة للموسم قبل أن يستعيد مستواه في الأسابيع القليلة الماضية ويحرز سبعة أهداف في المباريات الـ 11 الأخيرة. لا شك في أن «سيتي» سيفتقد قيادته لخط الوسط خصوصا في هذا الظرف الدقيق إذ يسعى رجال المدرب التشيلياني مانويل بيليجريني إلى الاحتفاظ باللقب ويدرك عشاق «الفريق السماوي» بأن تمديد عقد إعارة فرانك لامبارد حتى نهاية الموسم بعد أن كان مقررا أن يلتحق في منتصفه بنادي نيويورك سيتي الأميركي، سيعين النادي في ظل غياب توريه. وقال لاعب الفريق جيمس ميلنر: «غياب يايا خسارة كبيرة بالنسبة لنا وذلك بالنظر إلى كل ما قدمه للنادي لكن علينا أن نتأقلم مع الواقع المستجد واستكمال المسيرة التي بدأناها».

من جهته، سيفتقد نيوكاسل بدوره مهاجمه السنغالي المتألق بابيس سيسيه مع العلم أنه ينفذ عقوبة إيقاف تمتد لثلاث مباريات بعد ضربه الأيرلندي شيموس كولمان لاعب إيفرتون بالكوع.

نيوكاسل الذي يفتقد حاليا إلى مدرب أصيل بعد رحيل الن بارديو إلى كريستال بالاس سيخسر أيضا الإيفواري شيخ تيوتي بسبب «العرس الأفريقي». وست هام يونايتد سيكون بدون السنغالي شيخو كوياتي إلا أن مواطنه ديافرا ساخو الذي سجل تسعة أهداف منذ وصوله من متز الفرنسي، أقصي من البطولة القارية بسبب إصابة في الظهر. أما أليكس سونج المعار إلى الـ «هامرز» فقد جرى استبعاده من تشكيلة الكاميرون، ما دفع به إلى الاعتزال على المستوى الدولي عن عمر 27 سنة. ويتوجب على ليستر سيتي تدبر أمره بلا الجزائري رياض محرز والذي كانت له اليد الطولى في تحسن مردود الفريق في الموسم الراهن. ومن بين اللاعبين الآخرين الذين سيغيبون مؤقتا عن الدوري الممتاز بسبب البطولة الأفريقية الكونغولي الديمقراطي يانيك بولاسي (كريستال بالاس)، الإيفواري كولو توريه (ليفربول)، السنغالي ماميه بيرام ضيوف (ستوك سيتي)، والجزائري نبيل بن طالب (توتنهام).

السنغالي محمد ديامي لاعب هال سيتي لن يخوض البطولة القارية بسبب الإصابة لكن إدارة المنتخب السنغالي وضعت نفسها في أزمة مع ساوثمبتون ثالث الدوري الإنجليزي بعد استدعائها ساديو مانيه رغم إصابته.

اثنان من أكبر الأسماء الأفريقية في البرميرليج سيغيبان عن «أفريقيا 2015»، هما المخضرمان الإيفواري ديدييه دروجبا (تشيلسي) والكاميروني صامويل إيتو (إيفرتون) اللذان أعلنا اعتزالهما بنهاية الموسم الراهن. معلوم أن النيجيري جون أوبي ميكل (تشيلسي)، والكيني فيكتور وانياما (ساوثمبتون) والبنيني ستيفان سيسينيون (وست بروميتش لبيون) لن يظهروا في البطولة القارية لأن منتخباتهم لم تنجح في التأهل.

ثمانية فرق لن تفتقد أيا من لاعبيها أبرزها تشيلسي وأرسنال ومانشستر يونايتد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا