• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«إفطار الصائم» في القدس المحتلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

نظير طه (القدس المحتلة)

نظير طه (القدس المحتلة)

بدأ المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين، تنفيذ مشروع إفطار الصائم في رمضان لهذا العام، وذلك «بتمويل من جمعية دار البر بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة».

وقال الرئيس العام للمجلس العلمي الشيخ ياسين الأسطل إن «إفطار الصائم» من المشاريع التي اعتادت جمعية دار البر تمويلها، والذي ينفذه المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين في محافظات القدس والضفة الغربية ومحافظات قطاع غزة، حيث ننفذ في شهر رمضان المبارك كل عام إفطار الصائمين بهدف إحياء هذه الشعيرة مصداقاً لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فمن أفطر صائماً فله مثل أجره».

وأشاد الأسطل، بدور الإمارات العربية المتحدة حكومةً وشعباً وجمعية دار البر لدعمها المتواصل للمشاريع الخيرية، وعلى رأسها مشروع كفالة الأيتام في فلسطين وأعمالهم الخيرية المتنوعة، لا سيما المشاريع الإغاثية العاجلة والمستمرة، والتي استفاد منها عشرات الآلاف من الأسر، ومشاريع الأسر المنتجة، ومنها هذه المشاريع الموسمية والرمضانية لما فيها من الأثر البالغ على نفوس المواطنين، والتي تهدف إلى التخفيف من معاناة الأسر الفقيرة في ظل الظروف القاسية والصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

من جهته، بيّن المشرف العام بالمجلس العلمي منذر أبو سعيد أن المجلس العلمي بدأ بتنفيذ مشروع إفطار الصائم لهذا العام 1436هـ-2015م من خلال إقامة إفطار في المساجد، حيث يقدم فيها للصائمين وجبة كاملة تحتوي على الأرز والدجاج، لافتاً إلى أن مشروع إفطار الصائم لهذا العام سوف ينفذ بطرق مختلفة في محافظات القدس والضفة الغربية ليستهدف عديداً من الصائمين لبث روح التكافل والتراحم بين المسلمين في هذا الشهر الفضيل.

وأشار أبو سعيد أن إدارة المجلس العلمي وضعت خطة مسبقة لتنفيذ مشروع إفطار الصائم حيث أولت اهتمامها الحثيث لمشاريع الخير في رمضان من خلال العائلات المتعففة والمحتاجة إلى إدراج أسمائهم ضمن كشوفات المستفيدين بما يساهم في تلبية بعض احتياجاتها خلال شهر رمضان المبارك، شاكراً دولة الإمارات العربية المتحدة لدعمها المتواصل للمشاريع الخيرية في فلسطين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض