• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الحكومة اليمنية تبحث الإغاثة وتسهيلات عبور منفذ الوديعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

الرياض (وكالات)

شدد مجلس الوزراء اليمني على ضرورة تطوير العلاقات الخارجية للحكومة الشرعية، بما يساعدها على القيام بواجباتها تجاه الشعب اليمني في الداخل، وتطبيق الحلول الخاصة لتسهيل عمليات العبور في منفذ الوديعة الحدودي مع المملكة، وترتيب أوضاعه، بما يضمن أمنه واستقراره وسير العمل فيه بانتظام وانضباط. وناقش في اجتماعه الذي عقده الليلة قبل الماضية في الرياض برئاسة نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح عدداً من القضايا العاجلة المتعلقة بالشأن الإغاثي وتنسيق التعاون المشترك مع الجهات المانحة والإغاثية. وأكد بحاح ضرورة بذل المزيد من الجهود لمواجهة الظروف الاستثنائية التي تمر بها اليمن، مشيراً إلى أن العمل المشترك مع كل الجهات يمكن أن يساند الشعب اليمني في الداخل. إلى ذلك، كشف تقرير أن أكثر من 9 محافظات يمنية تعيش أوضاعا معيشية مزرية مع استمرار العمليات العسكرية، ما أدى إلى انتشار الأمراض وتدهور مستمر في مستوى الرعاية الصحية. وأظهرت بيانات دولية عجزا بلغ 400 طن في واردات الحبوب، وعجزا بنحو 2 مليون طن في واردات الوقود منذ مطلع الشهر الجاري، وهو ما أثر بشكل على انعدام الأمن الغذائي وتوفير خدمات المياه والصرف الصحي والرعاية الطبية. وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن 53 مرفقاً صحياً تم إغلاقه، إضافة إلى تفشي سوء التغذية، مشيرة إلى أن أكثر من 15 مليون يمني لا يحصلون على الرعاية الصحية الأساسية. وقال محللون «إنه إن لم يتم فرض هدنة جديدة لإيصال المساعدات الإنسانية، فإن الأمور تتجه إلى سيناريو مأساوي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا