• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كوريا الشمالية تمنع الأجانب من نقل معلومات «مخربة» إلى مواطنيها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

سيؤول (رويترز) حذرت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية المقيمين الأجانب في بيون جيانج من نقل مواد إخبارية من الخارج الى مواطنيها على شرائح الذاكرة في حملة على ما أسمته الدولة المعزولة عن العالم «محتوى غير مرغوب فيه».ولا يتمكن غالبية الكوريين الشماليين من الدخول إلى شبكة الانترنت، أو متابعة وسائل الإعلام الخارجية، لكن الناس اعتادت أن تتشارك الأفلام والموسيقى والأدب بسهولة على ذاكرة بيانات صغيرة يسهل إخفاؤها. وجاء في مذكرة أصدرتها وزارة الخارجية أنه سيحظر على الأجانب استيراد «كل البيانات الإعلامية، ومنها المواد المطبوعة والهواتف المحمولة وشرائح الذاكرة» التي تحوي «دعاية إعلامية زائفة»، و«صوراً وأفلاماً وأدباً يحوي العلاقات الجنسية». وأضافت المذكرة أن بعض الأجانب الذين دخلوا البلاد تركوا مواد مطبوعة وشرائح ذاكرة تشمل «محتوى غير مرغوب فيه» في مواقع سياحية، أو مرروها إلى مواطنين كوريين شماليين. وقالت «نحن نعتبر هذه الممارسات مشكلة خطيرة تمس أمن الدولة مباشرة»، وحملت المذكرة تاريخ أمس الأول، ووجهت إلى البعثات الدبلوماسية والدولية. وشددت كوريا الشمالية في الأشهر الأخيرة الرقابة على المقيمين الأجانب في بيون جيانج.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا