• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مقتل 31 «داعشيا» وصد هجوم للتنظيم على ناحية البغدادي

حشد القوات العراقية استعداداً لتحرير الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

هدى جاسم (بغداد)

كشفت مصادر امنية عن حشود عسكرية واستعدادات واسعة النطاق لتحرير محافظة الانبار من عناصر تنظيم «داعش» الارهابية.

وقال نائب رئيس مجلس الانبار فالح العيساوي «منذ قدوم شهر رمضان حدث فتور للعمليات العسكرية على ارض الواقع في جميع مدن الانبار، وما يجري الان هو عمليات تحضيرية من توفير مستلزمات المعركة ضد تنظيم داعش الارهابي»، موضحا ان «هناك قطعات عسكرية للشرطة الاتحادية ومن جهاز مكافحة الارهاب تتأهب لشن حملة عسكرية واسعة الى جانب ابناء العشائر المنخرطة في صفوف الحشد الشعبي». واضاف أن «قوة من الرد السريع ستدخل المعركة وهي الان متواجدة في قاعة الحبانية الجوية الى جانب افواج كبيرة من قوات الحشد الشعبي الذي وصل من خارج محافظة الانبار واخذ على عاتقه تحرير المنطقة من دنس الارهاب، فضلا عن مشاركة قيادة عمليات بابل بالمعركة». ولفت نائب رئيس مجلس محافظة الانبار الى انه «تم تزويد الشرطة المحلية بخمسة الاف عنصر جميعهم انخرطوا ضمن قاطع محافظة الانبار». الى ذلك أعلنت وزارة الداخلية عن وصول‏‭ ‬أعداد ‬أفواج ‬الطوارئ ‬من ‬شرطة ‬الانبار ‬الى ‬ستة ‬افواج ‬قتالية ‬لمحاربة ‬تنظيم‭ ‬داعش ‬وتحرير ‬المحافظة ‬من ‬قبضته. وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية سعد معن أن شرطة الأنبار مستمرة بعملية ملاحقة الخلايا الإرهابية والخلايا النائمة المرتبطة بتنظيم «داعش» الإرهابي، كاشفاً عن «إلقاء القبض على أكثر من 40 متهما في مناطق عامرية الفلوجة والمدينة السياحية في الحبانية والخالدية». وبيّن أن «هؤلاء اعترفوا بمحاولتهم القيام بأعمال إرهابية لزعزعة الأمن في هذه المناطق الآمنة». وأفادت مصادر أمنية بمحافظة الأنبار العراقية بمقتل 31 عنصرا من تنظيم «داعش» في هجوم على ناظم التقسيم بمحافظة الأنبار تصدت له القوات العراقية بمشاركة طائرات التحالف.

وتمكنت القوات العراقية وأبناء العشائر امس، من صد هجوم لتنظيم «داعش» من محورين على ناحية البغدادي التابعة لمحافظة الأنبار.

وأكد مصدر أمني لقناة «العربية» أن ناحية البغدادي تعرضت خلال الساعات الأولى من فجر امس إلى هجوم من محورين، عبر منطقة بغداد الشرقية والآخر عبر منطقة جبة.

وأضاف المصدر أن القوات المدافعة عن البغدادي تمكنت من قتل أكثر من 18 مسلحا من داعش والاستيلاء على أسلحة وآليات تابعة لهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا