• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الأدلة الإلكترونية» في شرطة دبي تفك شفرات الجرائم

الكشف عن عصابة توظيف وهمية والقبض على قرصان حوالات ومخترق شبكة جامعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

تزاحم كبير تشهده الشبكات العنكبوتية على مستوى العالم في ظل الطفرات التكنولوجية الحديثة، ومعها طور المجرمون أساليبهم في اصطياد الناس وسرقة ونهب أموالهم، لذلك كان لابد في عصر سريع الحركة أن تعمل الأجهزة الشرطية على تطوير أدائها لحماية الناس.

شرطة دبي كانت سباقة في هذا المجال، فالجريمة الإلكترونية في الإمارة لن تجد موطئ قدم بفضل جهود المهندسين والخبراء والفنيين الماهرين الذين أخذوا على عاتقهم مسؤولية حماية أفراد الجمهور من هذا النوع من الجرائم، فكانت النتائج مبهرة، ومنها الإطاحة بعصابة أفريقية أسست شركة توظيف وهمية، ومنع استيلاء أحد القراصنة على حوالات مالية لمحل صرافة، وكشف محاولة تلاعب في درجات علمية لإحدى الجامعات.

قصص نجاح

ثلاث قصص نجاح مبهرة، سردها لنا الرائد خبير أول حمد جمعة، مدير إدارة الأدلة الإلكترونية بالوكالة في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، تظهر مدى الجاهزية التامة للتصدي ومواكبة الجريمة الإلكترونية

وأكد الرائد حمد جمعة أن إدارة الأدلة الإلكترونية فيها مهندسون ومهندسو شبكات، ومبرمجو كمبيوترات، وخبراء ومساعدو خبراء، على دراجة عالية من المهارات في التعامل مع مختلف أنواع الأدلة الإلكترونية المرتبطة بمختلف أنواع الجرائم، حيث تحرص القيادة العامة في شرطة دبي على تطوير مهاراتهم وقدراتهم بشكل مستمر، وذلك تحقيقاً لاستراتيجية شرطة دبي، وتماشياً مع التحول نحو الحكومة الذكية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض