• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عبر 2000 حلقة في مختلف المساجد بشهر رمضان

جامعة هندية تهدي 3 آلاف ختمة قرآن إلى روح الشيخ زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية بالهند عن اطلاق مشروع إهداء 3 آلاف ختمة للقرآن الكريم إلى روح المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وذلك بمناسبة حلول الذكرى التاسعة لوفاته، في التاسع عشر من رمضان 1436هـ، حيث سيتم تنفيذ المشروع، من خلال توزيع الختمة بين الطلاب الدارسين في مراكز القرآن الكريم وحلقات المساجد التابعة للجامعة بمختلف أنحاء الهند التي تبلغ نحو 2000 حلقة. واستذكر فضيلة الشيخ أبو بكر أحمد الأمين العام لجمعية علماء أهل السنة والجماعة بعموم الهند والأمين العام لجامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية بالهند، ذكريات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وما قدمه للأمة الإسلامية بالهند من عطاءات جزيلة وأعمال خيرية كثيرة لا تحصى.

وأشاد فضيلته -في كلمته أمام الجاليات الهندية في ملتقى رمضاني بدبي نظمه مركز الثقافة السنية الإسلامية تحت إشراف دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بحكومة دبي- بما تقوم به الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً من مساعدات عظيمة وخدمات طيبة لمسلمي الهند اقتداء بخطى والدهم المغفور له من خلال بناء المساجد ومراكز العلم ومشروع إفطار الصائم ومساعدة المنكوبين في الكوارث الطبيعية وغيرها.

وأضاف فضيلته: إنه لا يخلو مسجد من المساجد ولا معهد من المعاهد في الهند إلا وللإمارات دور وحظ في تأسيسه أو ترميمه، وأن العلاقة الودية القائمة بين الشعبين، والتي نبضت من تلك الأحاسيس والمشاعر التي زرعها المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان خلال مكارمه القيمة وعطاءاته النفيسة ما زالت تستمر في نفوس ملايين المسلمين الهنود.

وقال فضيلته، إن القرآن الكريم هو أعظم معجزة من معجزات النبي صلى الله عليه وسلم، وقد خضع أمامه فصحاء العرب في زمن كانوا فيه أبطالًا في الفصاحة والبلاغة، ثم تواصلت مسيرة القرآن حاملاً في طياته التحدي لمواجهته ولمحاكاته، ورغم أن العلوم تطورت واتسعت الاكتشافات، فإنه لم يحتج إلى تغيير كلمة من كلماته ولا حرف من حروفه، بل كانت معظم تلك الاكتشافات العلمية مصدقة لما صرح به القرآن الكريم قبل أربعة عشر قرناً، وأشار فضيلته إلى أهمية استغلال المسلمين هذا الشهر الفضيل لكثرة البحث عن الإعجاز العلمي للقرآن الكريم والتعمق في علومه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض