• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م
  04:57     إسرائيل تقدم خططا لبناء أكثر من 1292 وحدة استيطانية بالضفة الغربية    

ماليزيا: بورما تشن «تطهيراً عرقياً» ضد الروهينغا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 ديسمبر 2016

منغدو (بورما) (أ ف ب)

اتهمت ماليزيا بورما أمس بشن حملة «تطهير عرقي» ضد أقلية الروهينغا المسلمة، بينما زار الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان قرية تم إحراقها في ولاية راخين. وشن الجيش البورمي أخيرا حملة قمع في ولاية راخين.

وتحدث آلاف من الروهينغا الذين هربوا من بورما في نوفمبر، عن ارتكاب قوات الأمن البورمية عمليات اغتصاب جماعي وتعذيب وقتل. وقالت وزارة الخارجية الماليزية في بيان شديد اللهجة، إن «حقيقة أنه يتم فقط طرد أثنية واحدة هو تعريف التطهير العرقي».

وأكد البيان الماليزي أن مئات الآلاف من مسلمي الروهينغا فروا إلى الدول المجاورة في السنوات الأخيرة، بمن فيهم 56 ألف شخص فروا إلى ماليزيا ذات الغالبية المسلمة. وأضاف البيان أن ذلك يعني أن «القضية لم تعد قضية محلية بل قضية دولية».