• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

على رأسها «فولكس فاجن» و «أودي» و «بي إم دبليو» و «مرسيدس بنز» و «بورش»

السيارات الألمانية تحقق تقدماً في السوق الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 يناير 2013

ديترويت (د ب أ) - تحقق شركات صناعة السيارات الألمانية تقدما سريعا في السوق الأميركية، لاسيما شركة “فولكس فاجن” والتي تحقق أفضل نتائج لها خلال ما يقرب من أربعة عقود، إضافة إلى شركات “أودي” و”بي إم دبليو” و”مرسيدس بنز” و”بورش”.

وفي الوقت الذي تضعف فيه سوق السيارات الأوروبية مع إغلاق شركات سيارات لمصانعها فإن شركة “فولكس فاجن” في الولايات المتحدة تحرز تقدما متسارعا معتمدا على موقع إنتاج جديد في ولاية تينيسي حيث تنتج فيها لسيارة “باسات” ذات السعر والحجم المتوسط وتطرحها بسعر تنافسي. ويقول ماتياس فيسمان رئيس اتحاد صناعة السيارات الألمانية “فى.دى.أيه” القوية “فيما يخص شركاتنا فإن عام 2012 بالنسبة للسيارات كان الأكثر نجاحا حتى الآن في سوق الولايات المتحدة”، لافتا إلى أن السوق الأميركية استردت عافيتها في الوقت الذي أخذت فيه السوق الأوروبية تتراجع. وأضاف رئيس الاتحاد إن الظروف مواتية لنجاح الشركات الألمانية المصنعة للسيارات في عام 2013.

ووفقا لبيانات اتحاد مصنعي السيارات الألماني فإن إجمالي حصة شركات صناعة السيارات الألمانية في السوق الأمريكية عام 2005 كان 5,1%. وقد ارتفع هذا الرقم الآن إلى 8,8%.

وفي حين احتفظت السيارات الألمانية طويلا بمكانة مهمة بالنسبة للسيارات باهظة الثمن في سوق الولايات المتحدة فإنها تشق طريقها الآن نحو شريحة الطبقة المتوسطة. وقد باعت “فولكس فاجن” 440 ألف سيارة تقريبا من سياراتها التي تحمل علامتها التجارية في السوق الأميركية العام الماضي بزيادة نسبتها 35% عن العام السابق. ومن بين ما تنتجه الشركة أيضا سيارات “أودي” و “بنتلي” و “لامبورجيني” و “بورش” و”سكودا”. واستمر ارتفاع الطلب حتى ديسمبر مما أدى إلى زيادة المبيعات عام 2012 إلى ضعف المعدل الذي كان عليه منذ ثلاث سنوات. كما أبلت “أودي” و”بورش” بلاء حسنا أيضا, فقد زادت مبيعاتهما بنحو 20% لتصل إلى 140 ألفا و35 ألف سيارة سنويا على الترتيب. وقد حققت “بي إم دبليو” ارتفاعا نسبته 14% بإجمالي مبيعات 348 ألف سيارة من بينها سيارات “ميني” الصغيرة بينما باعت منافستها “دايملر” - صانعة مرسيدس - 305 آلاف سيارة من بينها سيارات “سمارت” و”سبرينتر فان” بزيادة نسبتها 15% سنويا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا