• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م
  03:37     أبوظبي للإسكان إعفاء 28 مواطنا من سداد القرض بقيمة نحو 31 مليون درهم بسبب الوفاة    

«الدون» أخفى 150 مليون يورو بالتنازل عن حقوق تسويقه

رونالدو ومورينيو يتورطان في غسل الأموال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 ديسمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

كشف التحقيق الذي نشره «فوتبول ليكس»، من خلال التحريات التي أجراها «كونسورتيوم» وضم 12 مؤسسة إعلامية أوروبية منها «ميديا بارت»، أن النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو تورط في فضيحة تهرب ضريبي واسعة النطاق، حيث أخفى مبالغ مالية ضخمة عن إدارة الضرائب الإسبانية، كما تورط معه نجوم آخرون من بينهم مواطنه جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الانجليزي، ووكيل اللاعبين الشهير خورخي مينديز الذي أفادت المعلومات الأولية التي كشف عنها هذا التحقيق، أنه المنسق الأول والعقل المدبر لهذه الفضيحة الكبرى.

وأكدت «ميديا بارت» من جانبها أن رونالدو أخفى 150 مليون يورو عن الضرائب خلال السنوات السبع الأخيرة بمساعدة وكيل أعماله وصديقه مينديز. وأوضح تقرير «فوتبول ليكس» أن رونالدو كان قد تنازل خلال الفترة من 2010 إلى 2015 عن حقوق التسويق الخاصة به مقابل 7. 74 مليون يورو، مما أتاح له الاستفادة بنظام ضريبي جيد وفر له 31 مليون يورو.

وصاحب الدور الرئيس في هذه الفضيحة هو خورخي مينديز وكيل اللاعبين الشهير الذي تولى إدارة هذه العمليات المشبوهة لحساب عدد من موكليه أهمهم «بخلاف رونالدو ومورينيو» اللاعبون بيبي وجيمس رودريجيز ورادميل فالكاو وفابيو كوانتراو وريكاردو كارفيلهو، حيث أنشئت شركات بأسماء بعضهم فيما وراء البحار وتحديداً في «جزر العذراء» في البحر الكاريبي للتهرب من الضرائب الباهظة في إسبانيا والتي تصل أحياناً إلى 60% من الدخل.

وقامت المؤسسات الإعلامية الأوروبية «كونسورتيوم» بإجراء تحقيق واسع النطاق واستغرق وقتاً طويلًا، للكشف عن الانحرافات المالية التي تحدث في عالم كرة القدم. ووفقاً لـ «فوتبول ليكس» فإن هذا التسريب تضمن 18 مليون وثيقة سرية وعقود وحسابات جارية وإيميلات، كما يمثل 1900جيجا من المعطيات والمعلومات، التي حصلت عليها صحيفة «ديرشبيجل» الأسبوعية الألمانية وكانت أول من قام بالنشر، وركزت في البداية على أبرز نجوم كرة القدم وهو كريستيانو رونالدو، وكشفت عن النظام الذي يضعه له وكيل أعماله مينديز لاستثمار أمواله، ولعل هذا يفسر ما ذكرته صحيفة «لوباريزان»، التي نشرت مقتطفات من هذه التسريبات، بشأن قيام رونالدو بمنح صديقه مينديز في حفل زواجه هدية عبارة عن «جزيرة يونانية» صغيرة من بين 12 جزيرة صغرى قد عرضتها السلطات اليونانية للبيع. وقالت مؤسسة «ميديا بارت» أن رونالدو - من خلال وكيل أعماله مينديز- يستخدم منذ العام 2008 هذا الإجراء المنظم تنظيماً دقيقاً لغسل الأموال أعده بعناية وكيل أعماله، ويضم مع رونالدو 7 من موكليه الأكثر ثراء من بينهم مورينيو وفالكاو وبيبي ورودريجيز وكوانتيراو. واستفاد رونالدو من هذا النظام في آخر 7 سنوات بمبلغ إجمالي قدره 5، 149 مليون يورو ولم يدفع ضرائب على كل هذه الثروة سوى 5. 6 مليون يورو فقط أي بنسبة 4% فقط!!. وعلقت صحيفة «لوباريزان» على هذه النسبة الضئيلة بقولها: منتهى المروءة !.

ومن جهة أخرى، كشفت «دير شبيجل» أيضا النقاب عن أن النجم الألماني مسعود أوزيل لاعب أرسنال الانجليزي، تورط أيضا في هذه الفضيحة وأنه قام هذا العام بعملية تسوية ضريبية ودفع مليوني يورو، بناء على عملية مراقبة لدخله خلال الفترة من 2011 إلى 2013 «عند انتقاله من فيردر بريمن إلى ريال مدريد ثم من الريال إلى أرسنال».

ونظراً لأن اسمه جاء في مقدمة التسريبات الخاصة بهذه الفضيحة، كان من الطبيعي أن ينبري مينديز مدافعا عن نفسه، حيث أصدر بياناً على موقع إحدى شركاته أكد فيه أن هذه الاتهامات ليست لها أساس من الصحة، وأضاف أن رونالدو ومورينيو يحترمان تماماً التزاماتهما الضرائبية تجاه السلطات الإسبانية والانجليزية على التوالي، وأنهما لم يتورطا على الإطلاق في أية مخالفات قانونية تكشف عن أي انتهاك ضريبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا