• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحويل زيوت الطهي إلى وقود ديزل في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 فبراير 2016

هالة الخياط (أبوظبي) أعلن مركز إدارة النفايات في أبوظبي «تدوير» ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا المرحلة التجريبية من مشروع إعادة تدوير زيوت الطهي وتجميعها إلى ديزل حيوي. وستنفذ المرحلة التجريبية من المشروع في منطقة مجمع حدائق الراحة في أبوظبي، وتستهدف 50 منزلاً في المجمع، وذلك بالتعاون مع شركة «خدمة» وشركة الإدارة المتكاملة للنفايات «أفيردا». وسيتم تحديد نقطتين ضمن مجمع حدائق الراحة لتجميع زيوت الطهي، كما سيقوم طلبة ومتطوعون من مدرسة الراحة الدولية بتوعية السكان والقيام بجمع زيوت الطهي من المنازل. وفي خطوة لاحقة، سيقوم معهد مصدر بإعادة تدوير زيوت الطهي وتحويله إلى ديزل حيوي لاستخدامه وقوداً لأسطول سيارات شركة «أفيردا» المخصصة لجمع النفايات، الأمر الذي يساهم في الحفاظ على سلامة البيئة عبر التقليل من النفايات وخفض انبعاثات الكربون. وقال عيسى سيف القبيسي مدير عام تدوير خلال إطلاق المشروع نهاية الأسبوع الماضي في حدائق الراحة: «نحرص في (تدوير) بشكل دائم ومستمر على استثمار شراكاتنا الاستراتيجية لتحقيق توجهات القيادة الرشيدة، وهذا ما قمنا به في هذه المبادرة حيث تم التعاون مع معهد مصدر، في الأبحاث المتعلقة بكيفية تحسين عملية تحويل زيوت الطهي المستخدمة إلى وقود نظيف، وهذا ما سيساعد بصورة كبيرة في تعزيز تنفيذ استراتيجيتنا التي تهدف إلى تحويل النفايات إلى موارد يمكن الاستفادة منها بيئياً واقتصادياً، ونحرص على دراسة وتوفير الحلول الأنسب للسكان للتخلص من النفايات واستخدام أفضل الممارسات بهذا المجال بطريقة متطورة وفعالة». وتوقع القبيسي إنتاج الشخص في أبوظبي يقدر سنوياً بـ 12 لتراً إلى 17 لتراً من الزيت. وفي حال تم تعميم المشروع على مستوى إمارة أبوظبي فمن المتوقع أن يصل إنتاج الديزل المحول من زيوت الطهي سنوياً نحو مليوني و380 ألف لتر. وقالت الدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلّف في معهد مصدر: «تأتي أهمية هذا المشروع من كونه يسهم في زيادة الوعي بضرورة إعادة استخدام زيوت الطهي، فضلاً عن إظهار جدوى مثل هذه الجهود والتوسع بها لتشمل مناطق أخرى في أبوظبي والإمارات». وستتم عملية تحويل زيت الطهي إلى ديزل حيوي ضمن «مختبر تحويل النفايات إلى طاقة» في معهد مصدر، تحت إشراف الدكتور عصام جناجرة، الأستاذ المشارك في الهندسة الميكانيكية. وكشف الدكتور عصام جناجرة عن أن 90% من زيوت الطهي التي يتم تجميعها ستحول إلى ديزل حيوي، مبيناً أنه يشترط أن يكون زيت الطهي خالص، ولا يوجد فيه نقط مياه أو مخلوط بزيوت المركبات. وأكد أن مواصفات وتركيبة الديزل الحيوي الناتجة عن زيوت الطهي أفضل من الديزل العادي من حيث قلة الانبعاثات الكربونية الناتجة عنه، ولا يوجد فيه الكبريت، وطاقته الحرارية عالية. وقال إن فائدة المشروع تساعد في حل المشاكل الناجمة عن إلقاء زيت الطهي في شبكات الصرف الصحي، وسيوفر مئات الآلاف من الدراهم التي كانت ستنفق لإصلاح الأعطال في هذه الشبكات. وكان معهد مصدر و«تدوير» قد وقّعا في عام 2014 اتفاقية تعاون بحثي تستمر لمدة عامين، وتهدف إلى تحسين عملية إنتاج وقود الديزل الحيوي من نفايات زيوت الطهي باستخدام مفاعلات جديدة تم تطويرها في معهد مصدر وتعتمد على تقنية الموجات فوق الصوتية. وتتميز هذه المفاعلات بقدرتها على إجراء عمليات معالجة مكثفة خلال دقائق، فضلاً عن كونها صغيرة الحجم وأقل إطلاقاً للانبعاثات الكربونية مقارنة بالمفاعلات التقليدية الكبيرة. وقال المهندس أسامة الناطور المدير العام لدول الخليج في شركة أفيردا: «إن استعادة الوقود الحيوي من النفايات هو تقدم تكنولوجي يأتي نتيجة تعاون استراتيجي بين الخبراء البيئيين في أبوظبي». وبين أن هذه المبادرة لن تؤدي إلى بيئة أفضل وحسب، بل هي مصممة لإعادة دمج مختلف طبقات المجتمع وتشجيعها على المشاركة في مبادرة إعادة تدوير النفايات النفطية لتكون بذلك جزءاً من تغيير كبير. وقال إن الشركة ستستخدم الديزل المنتج لتشغيل مركبتين مخصصتين لنقل النفايات من أصل 250 أسطولاً تشغله الشركة لنقل النفايات. ومن جهته، قال عادل كمالي الرئيس التنفيذي بالإنابة للعمليات في شركة «خدمة»: «انطلاقاً من التزام (خدمة) بدعم أهداف دولة الإمارات في مجال الاستدامة، يسعدنا المشاركة في هذا المشروع الذي سيتم اختباره للمرة الأولى ضمن مشروع (حدائق الراحة) الذي تديره الشركة، حيث ستساهم هذه المبادرة بتعزيز الممارسات الصديقة للبيئة ضمن المجتمع المحلي على صعيد إمارة أبوظبي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا