• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المرأة الإماراتية جاهزة لخدمة وطنها في المجالات كافة

فعاليات نسائية تؤكد استعدادها لخوض تجربة الخدمة الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

بدرية الكسار وتحرير الأمير (أبوظبي، الشارقة)- رحبت فعاليات نسائية بتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بمشروع إصدار القانون الاتحادي بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية الإلزامي للذكور، والاختياري للإناث.

وأعربت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية عن سعادتها بصدور توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بإصدار قانون الخدمة الوطنية والاحتياطية،معربة عن أملها في نيل شرف المشاركة في خدمة الوطن من خلال الخضوع للدورات التدريبية المقررة في هذا الشأن بخاصة الرماية، إلاّ أن عامل السن يقف عائقاً أمام تحقيق هذا الطموح الوطني المشرّف.

وقالت الرميثي: إن التدريب العسكري مهم جداً سواء للذكور أو الإناث ليس فقط بهدف الدفاع عن الوطن ولكن لما يحمله من تعزيز للقيم في شتى الجوانب الإنسانية والروحية، حيث يكرّس الثقة بالنفس، ويساعد الشباب على تحمل مسؤولياتهم المستقبلية باتجاه الوطن، والوقوف صفاً واحداً من أجل الإمارات وقيادتها حباً وولاءً ودفاعاً، وبلاشك فنحن وأبناؤنا على استعداد تام لنيل شرف المشاركة في تنفيذ توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة.

وأشارت إلى أهمية مشاركة بنات الإمارات في هذه المهمة الوطنية فقد كانت المرأة شريكاً للرجل في الحروب والغزوات والفتوحات منذ عهد الرسول عليه الصلاة والسلام، كما أن دولة الإمارات العربية المتحدة من الدول السباقة في مجال انخراط المرأة في العمل العسكري حيث تقف مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية منذ أغسطس من عام 1991م شاهدة على التاريخ المشرّف لابنة الإمارات في هذا المجال.

واجب وطني

وأضافت الدكتورة صبحا الشامسي مستشار تنفيذي أول لبرامج التعليم والتنمية الاجتماعية بمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب عن تأييدها لمشروع قانون الخدمة الوطنية للشباب الذكور والإناث مؤكدة أن هذا القانون واجب وطني وعلينا ألا نتردد بالانخراط فيه فهو سيساعد فتيادتنا وآبناءنا على بناء مهارات قيادية تنفعهم في المستقبل وتشعرهم بالانتماء للوطن واكتساب مهارات في تحمل المسؤولية والصبر والجلد، لأن الهدف من ذلك حماية الوطن بسواعد أبنائه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض