• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م
  03:37     أبوظبي للإسكان إعفاء 28 مواطنا من سداد القرض بقيمة نحو 31 مليون درهم بسبب الوفاة    

أبوظبي للإعلام ضمن قائمة رعاة الحدث

إقبال من الجهات الحكومية والخاصة على رعاية «قمَّة المعرفة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تشهد قمَّة المعرفة 2016 التي تنطلق أعمالها خلال الفترة من 5 إلى 7 ديسمبر 2016 الجاري، تحت شعار «المعرفة.. الحاضر والمستقبل»، إقبالاً ملحوظاً من قبل جهات حكومية وخاصة بارزة على رعاية الحدث، بهدف المساهمة في نقل ونشر المعرفة، وتطوير المحتوى العلمي والثقافي، وتعزيز دور مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم -العضو في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية– المنظِّمة للحدث، في بناء مجتمعات قائمة على المعرفة، وتمكين الأجيال القادمة من ابتكار حلول مستدامة، لتيسير عمليات إنتاج المعرفة والبحث في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم.

وتضمُّ قائمة رعاة الحدث الذي يقام في دورته الثالثة في فندق جراند حياة دبي، عدداً من المؤسَّسات الحكومية والخاصة من بينها: بلدية دبي، هيئة كهرباء ومياه دبي، قناة سي إن إن العربية، سكاي نيوز عربية، مؤسسة دبي للإعلام، قنديل التعليمية، قناة العربية، «أبوظبي للإعلام»، شركة إينوك، بنك الإمارات دبي الوطني، أرامكس، النابودة للسيارات، صحيفة البيان، شركة هيلز للإعلان، صحيفة الوطن، مجلة انتربرينور، قناة سي إن بي سي عربية، وأفريقيا والإمارات بزنس دوت كوم. وقال جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم: «نثمِّنُ الرعاية المهمَّة التي تلقاها قمَّة المعرفة 2016، والجهود التي يبذلها شركاؤنا في النجاح لتوفير الدعم اللازم للحدث الذي يكسبه أهمية خاصة، ويؤكد التعاون الكبير بين القطاعين الحكومي والخاص بالدولة، وسعي الجانبين لدعم الفعاليات المعرفية الرائدة».

وأضاف أنَّ تقديم الجهات الحكومية والخاصة الرعاية للفعاليات التي تنظمها المؤسَّسة، يواكب توجُّهات قيادة دولتنا حول أهمية دعم قطاع المعرفة، لبناء مجتمعات مثقفة، وصناعة اقتصاد قائم عليه، بما يحقق التنمية المستدامة، ويدعم مسيرة التميز، ويعزز مساعي المؤسَّسة في الوصول بمبادراتها إلى أكبر كمٍّ من المجتمعات، ليس فقط في دولة الإمارات، وإنما في جميع أنحاء العالم.

من جهته، قال حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي: «تأتي رعايتنا لقمَّة المعرفة في إطار التوجُّه الاستراتيجي ورؤية البلدية لتبنِّي نشر المعرفة، ودعم المحتوى العربي لتحقيق التطوُّر والاستدامة، ولنتمكَّن من تحقيق ذلك لابدَّ من التعاون والمشاركة في رعاية الفعاليات التي تنظمها المؤسَّسات التي تعنى بالمعرفة والثقافة، مثل مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم، المؤسسة الرائدة في نشر الفكر والمعرفة، ودعم ريادة الأعمال على المستويين المحلي والعربي».

بدوره، قال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك: «تدعم إينوك رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات بيئة حاضنة للابتكار، وتشجيع الاقتصاد القائم على المعرفة والمدفوع بالابتكار، فنحن في (إينوك) طالما كنَّا حريصين على دراسة كيفية المساهمة في نمو قطاع الطاقة مستقبلاً، واعتماد التكنولوجيات المتطورة ضمن عمليات المجموعة». وأفاد هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: يسرُّنا المشاركة كراعٍ فضيٍّ في قمَّة المعرفة 2016، هذا الحدث الذي يوفِّر منصة مثالية لاستعراض أفضل طرق توظيف الابتكار في تعزيز نشر ونقل المعرفة في قطاعات التعليم والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات في العالم العربي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا