• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

18 متسابقاً يستعرضون في مسرح كاسر الأمواج

هدير زوارق الفورمولا-1 يرتفع في أبوظبي للمرة الـ 23

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وبمتابعة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للنادي، تتأهب العاصمة أبوظبي لاستقبال الجولة السادسة وقبل الأخيرة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 على مياه العاصمة أبوظبي، يومي الخميس والجمعة.

ويشارك في الجولة ثمانية عشر متسابقاً، ووصلت مساء أمس الأول قافلة الزوارق من الصين إلى أبوظبي بعد أن أنهت الجولة الماضية في مدينة ليوزهو، وبدأت الإعدادات والتجهيزات للجولة في معسكر الفرق المقام على كاسر الأمواج، وأنهى نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية الإعدادات والتجهيزات اللوجستية كافة لاستضافة الحدث، وعمل على تقسيم المنطقة لتواكب التجهيزات الضخمة للزورق والفرق واللجان المنظمة.

ويسعى فريق أبوظبي إلى المنافسة الجادة على مختلف ألقاب البطولة بقيادة كل من أليكس كاريلا قائد الزورق 6 وثاني القمزي قائد الزورق 5 حيث إن الاستمرار في المنافسة يتطلب الفوز بلقب جولة أبوظبي التي تعد المحطة قبل الأخيرة في مشوار البطولة لهذا الموسم، وسيكون الموعد مع الختام في إمارة الشارقة 16 ديسمبر الأسبوع.

ووجه سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي التقدير والشكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان للدعم الكبير الذي يقدمه للبطولة، والمتابعة المستمر لكل ما يخص استضافة أبوظبي لجولة زوارق الفورمولا-1، واعتبر أن الجولة تشهد تطوراً كبيراً من مختلف النواحي، لا سيما أنها الاستضافة الثالثة والعشرين في مسيرة النادي، وقال: «وصلنا إلى مرحلة متطورة وعلى مختلف مستويات البطولة تجعلنا نبحث عن الأفضل دائماً وعن التجديد على المستويين التنظيمي والفني، ونحن دائماً في إمارة أبوظبي نحرص على تقديم كل جديد لضيوفنا وللمشاركين في الحدث».

وتابع: «البطولة تحتل مكانة كبيرة على المستوى العالمي، ما يجعلها مصدراً ثرياً لجذب السياح والأنظار خلال الفترة التي تقام خلالها، كما تنعش الجانب الترويجي للإمارة، ونساهم وبشكل فعال بأن نكون مروجا للعاصمة خاصة مع وجود العديد من الدول المشاركة والتي يرافقها في المعتاد الأجهزة الإعلامية المختلفة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا