• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

«الطاقة النووية» و«نواة» تحتفلان باليوم الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة «نواة» للطاقة الذراع التشغيلية للمؤسسة والمملوكة بالشراكة مع الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو»، احتفالات متنوعة باليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في المقر الرئيس للمؤسسة بمدينة مصدر في أبوظبي، وكذلك في موقع براكة للطاقة النووية السلمية.

وانطلقت الاحتفالات في مقر المؤسسة في أبوظبي بالسلام الوطني، تلاه كلمة افتتاحية ألقاها سعادة المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، قال فيها «يأتي تنظيم احتفالات اليوم الوطني في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بهدف ترسيخ وتعزيز مفهوم الوحدة الوطنية، ومنح الفرصة لجميع من يعيشون على أرض هذا الوطن سواء من المواطنين أو المقيمين للتعبير عن فخرهم واعتزازهم بنموذج التعايش والتسامح والسعادة الذي تحقق في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأصبح متفردا على مستوى العالم».

وذكَر الحمادي الحضور بمقولات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي تؤكد على أن ما تحقق من إنجازات عظيمة في دولة الإمارات ما هي إلا ثمرة الجهود الكبيرة التي بذلها الآباء المؤسسون لتجسيد الحلم إلى حقيقة، وبناء دولة عصرية متقدمة في شتى المجالات، وضرورة البناء على هذه الإنجازات من أجل حاضر قوي ومستقبل مشرق ومشرَف.

وأضاف: «إن انطلاقة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في العام 2009، كانت ثمرة الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها السديدة من أجل توفير طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة، وأصبح البرنامج النووي الإماراتي السلمي عنصراً أساسياً في دفع النمو الاقتصادي في الدولة خلال السنوات المقبلة، وحافزا مهما للسعي إلى غد ملؤه الرقي والتقدم، من خلال العمل والمثابرة في سبيل رفعة الوطن وكرامة المواطن».

وتضمنت الاحتفالات عروضاً وفقرات ومعارض وورشاً تراثية وشعبية تعكس الأصالة الإماراتية، إضافة إلى مسابقات ثقافية.

وتجدر الإشارة إلى أن عمليات الإنشاء الخاصة بمشروع الطاقة النووية السلمية في «براكة» بدأت عام 2012، ومن المتوقع إتمام بناء محطات المشروع الأربع عام 2020. وستوفر هذه المحطات ما يصل إلى ربع احتياجات دولة الإمارات من الكهرباء الصديقة للبيئة، وستحدّ من الانبعاثات الكربونية في الدولة بواقع 12 مليون طن سنوياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا