• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الإرهابيون يستدينون لسد عجز يعصف بـ «المركزي»

الانقلاب الحوثي ينهك الاقتصاد اليمني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 فبراير 2016

ماهر الشعبي (عدن)

منذ نهاية العام الماضي، منعت الميليشيات إدارة البنك المركزي- كانت قد احتلته عقب انقلابها على الشرعية والسيطرة على العاصمة صنعاء في 21 أيلول سبتمبر 2014- من ضخ مرتبات الجيش والأمن إلى مدينة عدن وباقي المدن المحررة، في حين تكفلت دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، بصرف مرتبات جهازي الجيش والداخلية في المدن المحررة بعد تشكيل لجان خاصة للصرف في العاصمة الشرعية عدن .

واعتبر مصدر رفيع في البنك المركزي اليمني الواقع تحت قبضة الانقلابيين، بأن البنك المركزي اليمني يعاني من أزمة مالية خانقة، وأنه لم يعد بمقدوره مواصلة ضخ المرتبات إلى جميع المحافظات اليمنية، مضيفاً أن هناك مؤسسات ووزارات في العاصمة صنعاء لم تتسلم مرتباتها لشهر يناير حتى يومنا هذا، وأن هناك مماطلات مستمرة.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لـ «اتحاد»، بأنه لم يتبق في البنك المركزي سوى مليار دولار فقط بعد سحب الانقلابيين الاحتياطي النقدي من البنك، وإذا لم تتوفر أي حلول عاجل لإنقاذ الوضع الاقتصادي سينهار المركزي اليمني والاقتصاد بشكل كلي، نظراً لانعدام الموارد، ويسعون حالياً إلى تقليص المصروفات وتأخير الكثير من الالتزامات.

وأكد أن مبلغ المليار دولار الذي لا زال في خزينة البنك بالكاد، سيغطي مرتبات الموظفين حتى يونيو المقبل على أكبر قدر.

وتابع «بأن جميع إيرادات الدولة توقفت منذ أشهر، ولم تصل إلى البنك أي موارد بما فيها إيرادات النفط التي كانت تعد أهم مورد اقتصادي للدولة توقفت في منتصف العام الماضي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا