• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

خبراء لـ «الاتحاد»: تصريحات آل ثاني غير قابلة للتنفيذ على أرض الواقع

دعوة قطر للمصالحة مع مصر.. حيلة ماكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يناير 2018

أحمد مراد (القاهرة)

حذر خبراء سياسيون واستراتيجيون في القاهرة من خطورة التصريحات التي أدلى بها وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، والتي كشف فيها عن رغبة بلاده في حل الخلافات مع مصر، ووصفوها بـ «مخطط خبيث» للوقيعة بين الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب. وأكد الخبراء أن حديث وزير الخارجية القطري عن المصالحة مع مصر لا يحمل أي جديد، وقد سبق أن ردد المسؤولون في قطر مثل هذه التصريحات، ولكنها لم تجد أي سبيل للتنفيذ، وأصرت الدوحة على التعاون والتنسيق مع جماعة الإخوان الإرهابية بشكل أضر بالأمن القومي المصري، حيث سعى التحالف المشبوه بين قطر والإخوان إلى نشر الفوضى والاضطرابات في جميع ربوع مصر.

وأوضحوا أن دول المقاطعة الأربع لن تنخدع بالحيل الماكرة التي تتبعها قطر من أجل الخروج من الأزمة الراهنة التي تعيشها، فضلاً عن أن دول المقاطعة لن تقبل من قطر سوى التوقف التام عن رعاية وتمويل الجماعات الإرهابية التي تعمل على تفتيت وتقسيم دول المنطقة العربية.

وكان وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قد كشف عن رغبة بلاده في حل الخلاف مع مصر، وتجاوز الأزمة القائمة بين البلدين.

وأكد الوزير القطري خلال جلسة بمنتدى «دافوس» الاقتصادي في سويسرا، أن قطر تأمل في سد الفجوة بينها وبين القاهرة، زاعماً أن الاختلافات بين قطر ومصر ليست أساسية.

وقال آل ثاني: قطر تهتم باستقرار مصر، وإذا نظرنا إلى الأمر من زاوية عربية، فإن استقرار مصر مهم جداً للمنطقة، وإذا نظرنا إليه من منظور اقتصادي، فلدينا استثمارات قائمة هناك، والحرص على أن تكون استثماراتنا في بيئة مناسبة هو من أولوياتنا. ... المزيد