• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكدت أن الاعتذارات عن الأعمال ليست فخراً

كندة علوش عاشقة للسلطة في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

محمد قناوي (القاهرة)

تراهن النجمة السورية كندة علوش على مسلسلها الرمضاني «العهد» الذي تخوض من خلاله مغامرة جديدة عليها، حيث تقدم شخصية سوسن «كبيرة الحشاشين» والمسؤولة عن «كفر» بأكمله، وتكشف في حوارها مع «الاتحاد» عن الأجواء التي تسود المسلسل وارتباطها بالمخرج خالد مرعي والمؤلف محمد أمين راضي. في البداية، عبرت كندة عن سعادتها بمشاركة مجموعة كبير من النجوم مثل غادة عادل وصبا مبارك وآسر ياسين وأروى جودة وسوسن بدر وسلوى خطاب وصبري فواز وهنا شيحة وياسر المصري والمؤلف محمد أمين راضي.

عاشقة للسلطة وقالت كندة: اخترت «العهد» لعوامل عدة تشكل عناصر ثقة، أولها السيناريو الذي كتبه محمد أمين راضي، خصوصاً أنه يخوض تجربة جديدة، فـ«العهد» ينتمي إلى نوع الفانتازيا الذي لم يطرح كثيراً في الدراما العربية، ويعتمد فيه على الخيال والسير الشعبية، وثانياً طارق الجنايني كمنتج، واسمه من أهم الأسماء في عالم الإنتاج الدرامي العربي حالياً، وثالثاً المسلسل يضم فريق تمثيل متميزا. وتضيف علوش: عندما قرأت أولى الحلقات انتابتني حالة من الانبهار والإعجاب بما يدور من أحداث، وفى نفس الوقت الجو الأسطوري الذي تدور فيه برغم أنك تشعر بأنه يحكي فترة زمنية قديمة إلا أنه لا يرتبط بأي زمان أو مكان، وتشعر أنك أمام أحداث قديمة حديثة في آن واحد. وأما عن دورها، فتقول: أقدم «سوسن» وهي بعيدة عن الأدوار التي قدمتها من قبل في أي عمل درامي أو سينمائي، حيث أظهر في جزء كبير من أحداث المسلسل وأنا أرتدي الحجاب، و«سوسن» هي كبيرة الحشاشين وعاشقة للسلطة هذه الشخصية القوية المتسلطة تعتبر تحديا جديدا بالنسبة لي بعيداً عن كل ما قدمته من أدوار سابقة.

بطولة جماعية وتابعت علوش أنها سعيدة بالبطولة الجماعية التى أصبحت الرابحة في الفترة الأخيرة من خلال مسلسلات «نيران صديقة، والسبع وصايا ودلع البنات، وعد تنازلي»، قائلة: أنا مؤمنة تماماً أن البطولة الجماعية تضيف لأي عمل درامي أو سينمائي لانها ترفع من شأن العمل، بالإضافة إلى أنها تقدم كل فنان على حدة ليخرج مهاراته الإبداعية، ففي البطولة الجماعية تجد مباراة حاسمة لكل فنان يحاول أن يثبت كفاءته، وهذه المباراة يكون بها تحد كبير بين النجوم المشاركين في العمل الجماعي، مما يعطي لهذه النوعية من الأعمال قوة لا يستهان بها. وعن عملها في «العهد» مع معظم فريق مسلسل «نيران صديقة» وقبلها كونت ثنائياً مع خالد الصاوي وآخر مع عمرو يوسف، وهل هي ممن يحبون العمل في إطار فريق ثابت، قالت كندة: أنا أحب التغيير والعمل مع أناس جدد، بمعنى اكتساب خبرات جديدة والتعرف إلى أساليب مختلفة والتعلّم الدائم، لكنني في الوقت نفسه أجد متعة خاصة في العمل مع الأشخاص الذين حققت معهم نجاحاً في أعمال سابقة، من دون استغلال هذا النجاح وتكراره بشكل يولّد الملل لدى المتلقي، وهذا ممكن أن يحدث مع ممثل أو كاتب أو مخرج أو حتى شركة إنتاج، فهناك أشخاص تشعر بأن هناك أرضية صلبة بينك وبينهم من التفاهم والانسجام والثقة، كما حدث مع خالد الصاوي في «أهل كايرو» و«على كف عفريت»، وكما حدث مع عمرو يوسف، فبعد فيلم «برتيتا» عملنا معاً في «نيران صديقة» و«عد تنازلي»، وكما يحدث اليوم عندما أكرر التجربة مع المؤلف محمد أمين راضي والمخرج خالد مرعي والمنتج طارق الجنايني في «العهد» بعد نجاح تجربة «نيران صديقة».

أختار ما يناسبني وعن مشاركتها في مسلسل «استيفا»، قالت كندة: هو عبارة عن حلقات منفصلة وفي كُل حلقة يشارك عدد من النجوم كضيف شرف، وأنا سعيدة بالعمل مع صنّاع المسلسل، ومن النجوم المشاركين في العمل كضيوف شرف مثل عمرو سعد، خالد الصاوي، منى زكي، منة شلبي، أحمد رزق، أحمد السقا، إدوارد، داليا البحيري، يوسف الشريف، هنا شيحة، خالد النبوي، نيللي كريم، نيكول سابا، أمير كرارة، هاني سلامة، درة، زينة، آسر ياسين، باسم سمرة، هند صبري، عباس أبوالحسن والفنانة اللبنانية نور، عمرو يوسف، ومسلسل «استيفا»، إنتاج طارق نور، وقام بكتابة الحلقات ورشة كتابة تحت إشراف الكاتبة عزة شلبي، والمسلسل من إخراج محمد خليفة وشريف البنداري وحسام علي. وكشفت كندة عن حقيقة اعتذارها عن مسلسل النجم أحمد السقا «ذهاب وعودة»، فقالت: دعني أوضح في البداية طريقتي في التعامل مع أي دور يتم عرضه عليَّ، أولاً أختار ما يناسبني على جميع المستويات، سواء فنياً أو مادياً بالإضافة إلى توقيت التصوير وارتباطاتي الأخرى، ومنذ قدومي إلى مصر يعرض عليَّ سنوياً الكثير من الأعمال وأعتذر عن عدد كبير منها، لكن لم يسبق أن صرحت باعتذاري عن أي عمل ولا بارتباطي به، ما لم أكن قد وقعت العقد واقترب وقت التصوير، وهذا احتراماً مني لصنّاع كل عمل ولإمكان الاتفاق مع ممثلة أخرى قد تسبب لها تصريحاتي حساسية أو إحراجا، ولا أعتبر الاعتذارات مثار اعتزاز وفخر، فأنا أعتزّ فقط بنجاحي في عملي والتزامي به وبالنسبة لمسلسل «ذهاب وعودة» فأنا لم أدل بأي تصريح بخصوصه ولا أدري من فعل، بالطبع يشرّفني المشاركة في هذا العمل وعلى جميع المستويات، سواء لجهة الإنتاج المشرفة على هذا العمل، أو العمل مع نجم كبير وإنسان خلوق كأحمد السقا أو مع المخرج الناجح أحمد شفيق، وما حدث وبكل بساطة أن الشركة عرضت عليَّ بطولة العمل النسائية، وعندما لم نستطع وقتها تنسيق المواعيد اضطررت للاعتذار. وحول رؤيتها من يكسب في جولة المنافسة في رمضان مسلسلات البطل الواحد أم مسلسلات البطولة الجماعية قالت: كثيراً ما يطرح هذا السؤال، وأؤكد أن الجمهور لا يهتم بهذه التصنيفات، فالعمل الجيد هو الذي يفرض نفسه، المهم توافر عوامل النجاح التي تجعله مسلسلاً قوياً من إخراج وسيناريو وإنتاج وممثلين مجتهدين.

مغامرة كوميدية وعن تقديمها العام الماضي مسلسل «دلع البنات» الذي ينتمي للدراما الشعبية، مما اعتبره البعض مغامرة منها، قالت كندة علوش: هي مغامرة بالطبع، لكنني وافقت عليه لسببين، أولهما أنني لم يسبق أن قدمت أي أعمال كوميدية من قبل في مصر، وإن كنت قد قدمت أعمالاً يغلب عليها الطابع الكوميدي سابقاً في سوريا، أنا بطبعي أحب الكوميديا كثيراً، كما كنت أود كسر الصورة النمطية التي قد يضعني فيها بعض المخرجين، صورة الفتاة الرومانسية أو الحزينة، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فالعمل يغلب عليه الطابع الشعبي وموجه لجمهور وشريحة جديدة فشكل هذا بالنسبة لي حافزاً للتجريب في منطقة جديدة، والحمد لله أعتبر أن التجربة كانت ناجحة، فالعمل حقق نجاحاً جماهيرياً كبيراً، وقد استفدت جداً من هذا النجاح.

* كادر/ السينما تسترد عافيتها

كشفت كنده علوش عن أسباب ابتعادها عن السينما بعد تقديمها لفيلم "لا مؤاخذة" العام الماضي، فقالت: كنت محظوظة بتقديمي عدة أعمال سينمائية مهمة منذ قدومي إلى مصر، لكنني لن أقدم دوراً من باب التواجد فقط، فالمهم أن أشارك في عمل مهم ومختلف وفي دور جديد، وبعد تجربة "لا مؤاخذة" عرضت عليَّ مجموعة من الأعمال السينمائية، لكنني اعتذرت عنها لأنها لن تضيف لي، والإنتاج السينمائي في مصر تأثر بشكل كبير بالأحداث والاضطرابات السياسية، ومع أن بوادر التعافي بدأت تلوح مؤخراً، حيث عرض في السينما العديد من الأفلام المهمة والتي حققت إيرادات استثنائية، مثل "الفيل الأزرق" و"الجزيرة2" إلا أن النشاط السينمائي لم يستعد عافيته بشكل كامل بعد وشاركت كضيف شرف في فيلم "بتوقيت القاهرة"، تأليف وإخراج أمير رمسيس ونخبة من النجوم، منهم نور الشريف وميرفت أمين وسمير صبري ودرة وشريف رمزي وآيتن عامر وكريم قاسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا