• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

«يوروبول»: عشرات المتشددين موجودون في دول الاتحاد

مخاوف أوروبية من هجمات إرهابية بسيارات مفخخة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 ديسمبر 2016

لاهاي (وكالات)

حذرت وكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول) التابعة للاتحاد الأوروبي أمس الجمعة من أن تنظيم داعش قد يشن المزيد من الهجمات في أوروبا، وقالت إن عشرات الإرهابيين موجودون بالفعل وربما يصل المزيد منهم، فيما يواجه التنظيم الإرهابي انتكاسات في سوريا والعراق. وأبدى مكتب (يوروبول) تخوفه من أن تغير شبكات إرهابية كتنظيم داعش طرق عملها في أوروبا، محذراً من استخدامها لسيارات مفخخة.

وقالت يوروبول إن أكثر الهجمات ترجيحا ستكون على نمط الهجمات في السنوات القليلة الماضية من إطلاق النار الجماعي والتفجيرات الانتحارية في باريس وبروكسل إلى الطعن وغيره من الاعتداءات التي نفذها متشددون يتصرفون من تلقاء أنفسهم.

وأضاف أن تفجيرات السيارات الملغومة وعمليات الخطف الشائعة في سوريا قد تصبح من الأساليب المتبعة في أوروبا لكن شبكات الكهرباء ومحطات الطاقة النووية لا تعد أهدافا رئيسية.

وذكر أن الاتحاد الأوروبي بأكمله في خطر لأن كل حكوماته تؤيد التحالف بقيادة الولايات المتحدة في سوريا.

وحذر من أن تنظيم داعش قد يندس بين مجتمعات اللاجئين السوريين في أوروبا لتأجيج نيران العداء للمهاجرين التي هزت حكومات أوروبية عديدة.

وقال البيان «إذ انهزم داعش أو ضعف بشدة في سوريا أو العراق على يد قوات التحالف فقد تزيد عودة المقاتلين الأجانب وأسرهم من المنطقة إلى الاتحاد الأوروبي أو مناطق الصراع الأخرى».

وأشار إلى أن داعش قد بدأ التخطيط لهجمات وإرسال متشددين إلى أوروبا من ليبيا وأن تنظيمات أخرى من بينها القاعدة والجماعات المرتبطة بها لا تزال تمثل تهديدا للقارة. وقال روب واينرايت مدير يوروبول إن دول الاتحاد الأوروبي كثفت تعاونها الأمني في أعقاب هجمات داعش خلال العامين الماضيين مما أدى لإحباط المزيد من المخططات.

وأضاف «إن الخطر لا يزال كبيراً، ويشمل عناصر عدة لا يمكن التصدي لها إلا من خلال تعاون أفضل».