• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

قوات الأمن اليمنية تضبط معمل سيارات مفخخة لـ«داعش» في عدن

مقتل عشرات المتسللين الحوثيين على الحدود السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 ديسمبر 2016

عقيل الحلالي، بسام عبد السلام (صنعاء، عدن)

قتل عشرات من متمردي مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية أمس بمعارك مع قوات الشرعية اليمنية وقصف مدفعي وصاروخي للجيش السعودي استهدف متسللين حاولوا اختراق الحدود. وأعلن تلفزيون «الإخبارية» السعودي مقتل قيادي حوثي و9 من مرافقيه وتدمير مستودع أسلحة وذخيرة بالقرب من ‫منفذ البقع‬ الحدودي شمال شرق محافظة صعدة. فيما تحدثت مصادر إعلامية غير رسمية عن مقتل عشرات المتمردين بمعارك قبالة حدود منطقة نجران.

وقصفت مقاتلات التحالف العربي أمس مواقع وتجمعات للمليشيات قبالة الحدود السعودية، كما نفذت سلسلة غارات على أهداف في بلدة قطابر الحدودية وبلدتي سحار وحيدان وسط وجنوب غرب صعدة. كما استهدفت 10 ضربات جوية مواقع للانقلابيين في مدينة حرض التابعة لمحافظة حجة الحدودية شمال غرب اليمن. وأصابت نحو 10 غارات مواقع للمليشيات في الحديدة المطلة بينها 3 غارات دمرت مستودعات أسلحة في بلدة بٌرع، و4 غارات أصابت هدفاً في منطقة الجبانة.

ونفذ طيران «التحالف» غارتين على معسكر النهدين المطل على القصر الرئاسي في جنوب صنعاء. كما استهدفت غارات مواقع للمليشيات في جبل عرامة ببلدة نهم الواقعة شمال شرق العاصمة. وذكر المركز الإعلامي التابع للمقاومة أن مقاتلي الجيش والمقاومة تمكنوا من القبض على وحدة استطلاع تابعة للمليشيات الانقلابية حاولت التسلل إلى جبل باذين بالقرب من فرضة نهم الذي حررته قوات الشرعية الخميس الماضي. وأضاف أن 7 متسللين لقوا مصرعهم بنيران الجيش بعد أن رفضوا تسليم أنفسهم.

وحررت قوات الجيش والمقاومة العديد من المواقع التي كان الحوثيون يسيطرون عليها ببلدة المتون بمحافظة الجوف. وقال الناطق باسم المقاومة في الجوف عبد الله الأشرف لـ»الاتحاد» «تمكن مقاتلو الجيش والمقاومة من تحرير عدد من المواقع في جبل حام شمال المتون بعد اشتباكات شرسة مع المليشيات خلفت عشرات القتلى والجرحى». مؤكداً أن قوات الجيش سيطرت على المرتفع الجبلي المطل على معسكر الانقلابيين في حام وآخر معاقلهم في المتون.

ودارت اشتباكات متقطعة تخللها قصف متبادل بين قوات الشرعية والانقلابيين في بلدة صرواح في محافظة مأرب التي كان نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر وصلها الخميس الماضي للإشراف على عملية انتقال لواء مدرعات من حضرموت إلى المدينة تمهيدا فيما يبدر لحسم معركة صنعاء. في وقت أكد العميد الركن عبدالرحمن الشمساني قائد اللواء 17 مشاة المرابط في تعز عزم قوات الشرعية على تحرير المحافظة وكافة المناطق من المليشيات، وقال «إن أبطال الجيش على أهبة الاستعداد والجاهزية للدفاع عن ‫تعز‬ وتحرير اليمن بأكمله من المليشيات». مشيراً إلى أن جبهات القتال في تعز مشتعلة في وجه المليشيات، ومعنويات الجيش في أعلى مستوياتها إلى أن يتم دحر الانقلابيين».

وتحدثت مصادر في المقاومة عن إفشال قوات الشرعية هجمات جديدة للمليشيات على مواقعها في الدفاع الجوي والكمب والمكلكل شمال وشرق تعز. وقتل 7 متمردين في الاشتباكات المتفرقة بالمحافظة في غضون 24 ساعة. كما قتل 8 متمردين في هجوم للمقاومة بالقرب من نقطة تفتيش في منطقة العقلة ببلدة الصومعة بمحافظة البيضاء.

إلى ذلك، أعلنت الأجهزة الأمنية في عدن عن ضبط معمل للسيارات المفخخة تابع لتنظيم «داعش». وقال مصدر لـ«الاتحاد» إن وحدة من قوات مكافحة الإرهاب داهمت بالتنسيق مع قوات التحالف العربي أحد المباني القريبة من حي إنماء السكني وعثرت بداخله على كميات كبيرة من المتفجرات والمعدات الخاصة بتجهيز السيارات المفخخة والعبوات والأحزمة الناسفة. وأشار إلى أن وحدة هندسية متخصصة قامت بتفكيك عبوات كانت معدة للتفجير.

وداهمت قوات الأمن عددا من المنازل في مديرية المنصورة وسط عدن، واعتقلت عددا من العناصر المشتبه بصلاتها بالتنظيمات المتطرفة. في وقت أكد مدير أمن عدن، اللواء شلال شائع أن حملة ملاحقة الخلايا الإرهابية لن تتوقف حتى اجتثاث الجماعات المتطرفة نهائيا من عدن. مشيرا إلى أن القوات الأمنية حققت بالتنسيق مع قوات التحالف إنجازات لافتة في مجال مكافحة الإرهاب من خلال اعتقال عشرات العناصر الإرهابية من بينها قيادات بارزة وضبط مخازن أسلحة ومتفجرات كانت معدة لتنفيذ هجمات بحق مواقع أمنية ومدنية.