• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

رفعوا علم الدولة واجتمعوا في دار الاتحاد بدبي

بالفيديو.. محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام: بقيادة خليفة.. الإمارات تعيش أزهى أوقاتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 ديسمبر 2016

دبي (وام)

اجتمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات أمس، في دار الاتحاد في ذات القاعة التي اجتمع فيها الآباء المؤسسون قبل 45 عاماً، مجددين العهد لشعب الإمارات بمواصلة العمل على تعزيز وترسيخ اتحاد دولة الإمارات ومؤسسين لمرحلة جديدة من تاريخها، تعمل فيها جميع الحكومات كفريق واحد لتحقيق رؤية واحدة في إسعاد شعب الإمارات وترسيخ وحدته وتأكيد رفعته بين الأمم والشعوب.

حضر الاجتماع، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

وبحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وإلى جواره أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات برفع علم الدولة في ذات المكان الذي رفعه الآباء المؤسسون قبل 45 عاما، إذ جدد أصحاب السمو عهدهم للعلم بالعمل على حفظه عاليا خفاقا في سماء العزة والكرامة وترسيخه في قلوب الأجيال المتعاقبة وصونه وحمايته ببذل الغالي والنفيس.

وخلال الاجتماع، أكد أصحاب السمو الشيوخ أن دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تعيش اليوم أزهى أوقاتها، وتمر بأقوى مرحلة في تاريخها، إذ باتت دولة الإمارات اليوم تتصدر دول المنطقة في أكثر من 100 مؤشر تنموي، وتنافس دول العالم في اقتصادها وخدماتها وبنيتها التحتية وسعادة شعبها، داعين سموهم المولى عز وجل أن يديم على صاحب السمو رئيس الدولة موفور الصحة والعافية، وأن ينعم على دولة الإمارات وشعبها الكريم بمزيد من التقدم والرقي والازدهار؛ لتبقى دولة الإمارات دائما منارة للأمل والتفاؤل ونموذجا للقدرة على الإنجاز وارتقاء أعلى مراتب النجاح بقوة العزيمة ووضوح الرؤية والهدف.

ونوه أصحاب السمو الشيوخ إلى أن اجتماع اليوم (أمس)، يستحضر تلك اللحظات التاريخية التي قام فيها الآباء المؤسسون بتوقيع وثيقة الاتحاد في ذات القاعة قبل 45 عاماً وإن اختلف الزمان لكن الطموحات تظل كبيرة لا تختلف مع اختلاف الظرف التاريخي إلا أن القيم والمبادئ التي قام عليها الاتحاد تظل راسخة ثابتة لا تتغير ولا تتبدل حتى وإن تغير العالم المحيط، إذ ستظل روح الاتحاد دائما حاضرة حافزا لمزيد من العمل نحو الأفضل.

وجدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات خلال اجتماعهم في دار الاتحاد العهد لشعب الإمارات بأن القادم سيكون دائما أفضل، وأن المستقبل سيحمل لدولتنا كل الخير بإذن الله تعالى كما جددوا العهد والوعد لأبناء دولة الإمارات بأن يبقى شعب الاتحاد شعبا واحدا بحقوقه وواجباته، وسيظل أبدا دستوره واحدا ورئيسه واحدا وعلمه واحدا وعاصمته واحدة دائمة باقية، معربين سموهم عن اعتزازهم بدار الاتحاد كونها تمثل إرثنا وموروثنا، ومؤكدين أن وصية زايد لنا أن لا تزيدنا الأيام إلا توحدا وأن أبناء زايد على وصية والدهم ماضون بكل قوة وثقة.

وتطرق الاجتماع إلى وحدة منظومة العمل على مستوى الدولة من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية المنشودة، وأكد أن الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية فريق عمل واحد، وأن أبناء الإمارات من السلع إلى دبا يعملون على بناء مستقبل واحد، وأن حكام الإمارات يد واحدة وحكوماتها فريق واحد وشعبها يبقى دائما على قلب واحد.

إلى ذلك، وجه أصحاب السمو الشيوخ الشكر لجميع القادة والشعوب الذين شاركوا بكل محبة دولة الإمارات احتفالاتها في يومها الوطني عبر الكثير من المظاهر الشعبية العفوية والمبادرات الرسمية الحكومية، مؤكدين أن دولة الإمارات قوية بأشقائها وعزيزة بمحبة شعبها وشعوب المنطقة حولها في الوقت الذي أصبحت دولة الإمارات اليوم تقدم للعالم نموذجا حيا للتسامح الذي لا تدخر جهدا في نشره بين الناس في مختلف أنحاء العالم وليس فقط على أرضها وقدوة تحتذى في مجال العمل الإنساني بثقافة منفتحة بالخير على جميع شعوب الأرض؛ ليبقى اسم الإمارات دائما مرادفا للأمل والسعادة، ويظل علامة فارقة في حياة الإنسان إلى الأفضل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا