• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م
  04:57     إسرائيل تقدم خططا لبناء أكثر من 1292 وحدة استيطانية بالضفة الغربية    

«زايد التراثي» يواصل فعالياته ويبهر زواره

الحرف الإماراتية ومنطقة البيئات.. نوافذ علـى ماضي الأقدمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 ديسمبر 2016

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يواصل مهرجان الشيخ زايد التراثي بمنطقة الوثبة في أبوظبي نجاحه في استقطاب جموع الجماهير من المواطنين والمقيمين والسائحين القادمين من أنحاء العالم للاستمتاع بالفعاليات المدهشة، وتقديم لآلئ التراث الإماراتي بمعية التراث العالمي في كرنفال بهيج يستمر حتى 1 يناير من العام المقبل، ليعكس قيمة التراث الإماراتي في نفوس أبناء الإمارات، وحرصهم على توصيل رسائله القيمة إلى الأجيال الجديدة وأبناء الشعوب الأخرى الذين يتوافدون على الحدث التراثي الضخم.

إرث حضاري عريق

ويعتبر الحي التراثي الإماراتي ومنطقة البيئات والحرف الإماراتية من أهم مكونات نسخته الحالية، لذلك احتلت موقعاً متميزاً بين ساحات المهرجان أتاحت للجميع مطالعة ما فيها من إبداعات ومهارات إماراتية خالصة بأيدي أبناء الإمارات، اكتسبوها من إرث حضاري عريق يمتد لآلاف السنين فوق هذه الأرض.

وقد انتشرت في منطقة البيئات والحرف الإماراتية، أعداد من أهل الحرف التقليدية من الرجال والنساء، ليرسموا أمام الجمهور ملحمة من الفنون والإبداع بمختلف المهن التي تباروا في تقديمها إلى جمهور المهرجان عبر ورش تفاعلية عبرت عن 40 حرفة مختلفة عرفها أهل الإمارات منذ قديم الزمن.

مهارة الحرفيات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا