• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«العيادة الذكية» تناقش صيام مريض السكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

ناقشت العيادة الذكية لهيئة الصحة بدبي، أمس، العلاقة بين الصيام والسكري وكيفية تعايش المرضى مع السكري خلال شهر رمضان المبارك.

وشارك في العيادة الذكية كل من الدكتور محمد حامد فاروقي، استشاري ورئيس مركز دبي للسكري، الدكتورة أسماء جاسم مال الله، استشاري أمراض الغدد الصماء والسكري، لدى الأطفال بمستشفى دبي، وإنعام إبراهيم قنديل، رئيس قسم التثقيف الصحي والغذائي بمركز دبي للسكري.

ونصح الأطباء المشاركون في العيادة الذكية مرضى السكري بالتقليل من الأطعمة المالحة والمنبهات كالقهوة والشاي خلال فترة الإفطار لتجنب ظهور الجفاف خلال ساعات النهار، والتقليل من السكريات والعصائر المحلاة أو التخفيف من تركيزها مع ضرورة تناول كميات كبيرة من الماء خلال فترة الإفطار لتجنب حالات الجفاف خلال فترة الصيام، مشيرين إلى أهمية أن يكون وقت تناول وجبة السحور قريب إلى الفجر لتجنب هبوط السكر في الدم.

وطالبوا مريض السكري بمراجعة الطبيب المشرف على العلاج وأخصائي التغذية قبل بداية شهر رمضان المبارك للتعرف على مدى قدرته على الصيام والنصائح والإرشادات الخاصة بحالته المرضية وتعديل أوقات وكميات الجرعات العلاجية، وكمية ونوعية الأغذية المناسبة للمريض بحيث تكون الوجبة غنية بالألياف وقليلة الدهون لتفادي هبوط السكر خلال ساعات الصيام.

وأشاروا إلى مؤشرات هبوط السكر في الدم ومنها الرجفة، التعرق، خفقان في القلب، الشعور بالجوع الشديد، والصداع، الدوار والتصرفات غير المألوفة لدى المريض، بينما تكون مؤشرات ارتفاع نسبة السكر في الدم من خلال الشعور بالتعب والإعياء والإرهاق، العطش الشديد، التبول المتكرر، الجوع الشديد، زغللة العينين، آلام في المعدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض