• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بتوجيهات خليفة ومحمد بن زايد

40 مليون درهم «منحة الشهيد» الإماراتية لعائلات ضحايا العدوان الأخير في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

علاء المشهراوي (غزة)

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر من 40 مليون درهم إلى عائلات 2200 شهيد فلسطيني سقطوا خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، بواقع 18 ألفاً و350 درهماً لكل عائلة شهيد، وذلك عن طريق اللجنة الوطنية الإسلامية للتكافل الاجتماعي.

وقد أقامت اللجنة الوطنية مهرجانين شملا محافظات قطاع غزة بداية شهر رمضان لتكريم ذوي الشهداء في حرب تموز 2014، حيث تم الإعلان خلالها عن المكرمة التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك بتسليم صكوك منحة 18 ألفاً و350 درهماً لكل عائلة شهيد.وكانت اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي قد دعت المواطنين المستفيدين من منحة الشهيد الإماراتية لحضور مهرجان تكريم شهداء عدوان تموز على غزة في منتجع الدولفين.وبعد نجاح مهرجان تكريم الشهداء الأول وتسليم صكوك منحة الشهيد الإماراتية لذوي شهداء عدوان تموز 2014 من مناطق الشمال وغزة دعت اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي ذوي شهداء الوسطى والمحافظات الجنوبية رفح وخانيونس لتسلم صكوك منحتهم وتكريمهم في ساحة بلدية خانيونس في مهرجان الشهداء الثاني.من جانبه قال محمد دحلان، النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح، في تصريح له: «مجدداً تمد دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً الأيادي الطيبة، أيادي الخير، لدعم الآلاف من عائلات شهداء شعبنا الفلسطيني الذين ارتقوا خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014، واستمراراً للعطاء الإماراتي الدائم ستقوم اللجنة الوطنية للتكافل بتوزيع» منحة الشهيد «التي أقرتها القيادة الإماراتية على أسر شهداء حرب يوليو 2014، وبقيمة 18 ألفاً و350 درهماً.وأوضح أن دولة الإمارات العربية المتحدة خصصت 92 مليون درهم كمساعدات إنسانية عاجلة لدعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني بقطاع غزة بعد تعرضه لعدوان إسرائيلي غاشم استمر 51 يوماً، وقد جاءت هذه المساعدات «بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة». واعتبر دحلان أن هذه الخطوة الإماراتية الكريمة تأتي تواصلاً لنهج العطاء والتضامن مع الشعب الفلسطيني، وهو نهج ثابت أرسى قواعده الراحل الكبير والمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله»، وهي تستكمل أيضاً ما سبقها من وقفة عطاء ودعم مباشر لجرحى حرب يوليو، إلى جانب وقفات مشكورة مع الآلاف من العائلات المستورة والحالات الإنسانية الحرجة.

وأضاف دحلان: إذ أتقدم بوافر الشكر وعميق الامتنان للشعب الإماراتي الشقيق وقيادته الكريمة على هذه الوقفات الرائعة والمستمرة، أتوجه في الوقت ذاته إلى جماهير شعبنا الصامد في قطاع غزة بتحية إجلال واحترام وتقدير، مؤكداً أننا نواصل بذل كل جهد ممكن، للتخفيف عنهم قدر المستطاع في ظل المِحنة الطاحنة التي يعانون منها.

وتقدمت اللجنة من خلال أمنائها العامين النائب ماجد أبوشمالة وخالد البطش والنائب إسماعيل الأشقر وجميل مزهر والنائب صلاح البردويل وعصام أبودقة والنائب أشرف جمعة بالشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على مواقف دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه الشعب الفلسطيني، وما تقدمه من دعم من خلال هذه المكرمة لأسر وعائلات الشهداء في هذا الشهر الفضيل.

وأوضح رمزي نادر المنسق الإعلامي للجنة أن الصكوك وزعت في هذا المهرجان على ذوي شهداء محافظات شمال غزة ومحافظة غزة وسيتبعه مهرجان ثاني في وقت لاحق لتكريم ذوي شهداء المحافظات الوسطى والجنوبية، وتسليمهم صكوك المنحة داعياً جميع المستفيدين من هذه المنحة الكريمة الوجود في مهرجان التكريم لتسلم صكوكهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض