• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رفض انتقاد «الأبيض» أمام البحرين

ابن هزام: الثلاث نقاط أهم من الأداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

بريزبن (الاتحاد)

رفض محمد بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة، وجهة النظر التي أعقبت الفوز «الصعب» لمنتخبنا على البحرين في المباراة الأخيرة، التي ضمنت تأهله إلى ربع النهائي، مؤكداً صعوبة مواجهة منافس لم يكن لديه شيء يخسره، خصوصاً بعد تأخره بهدف مبكر. وقال «مع كل الاحترام والتقدير لأي آراء تخرج من قبيل «الغيرة» على المنتخب، لكن يجب الاعتراف بأن لكل مباراة ظروفها، كما أن المنتخب البحريني قادم من أجل تعويض خسارته الأولى من إيران، يسعى للتعويض، والعودة إلى أجواء البطولة، ثم فوجئ بهدف مبكر، جعله ينجرف إلى الهجوم، على أمل التعادل والاستمرار في البطولة».

وأضاف «في الوقت نفسه، اجتهد لاعبونا، وسيطروا علي مجريات اللعب ميدانياً، وسنحت للفريق أكثر من فرصة محققة، منها الكرة التي أنقدها قائم «الأحمر» من أحمد خليل، ومن كثرة ضغط منتخبنا ارتبك لاعبو البحرين، وزادت أخطائهم، والتي استغلها لاعبونا في انتزاع الفوز.

وأضاف أن مثل هذه المباريات التي تقام في البطولات «المجمعة» لا تحتاج إلى الأداء هدفاً رئيسياً، قدر حاجتها إلى الفوز وحصد النقاط، وبكل صراحة وصدق أقولها ليس لأنى مسؤولاً في اتحاد الكرة، ولكن بصفتي مراقباً لأحداث البطولة إن منتخبنا الوطني من أفضل 4 منتخبات في البطولة حتى الآن.

وأشار إلى أن شهادات التميز تصدر من جميع المراقبين والخبراء الفنيين في البطولة، حيث إن المنتخب يقدم «توليفة» نادرة تجمع ما بين الأداء وتحقيق النتائج الطيبة، وقال «هذه الإشادات تدعونا للفخر بهذا الفريق وجهازه الفني، وكل الأمنيات له بالتوفيق خلال مشواره المقبل، حيث سوف تبدأ مرحلة جديدة من عمر المنافسات لا تعترف بأنصاف الحلول، وفيها فائز أو خاسر فقط، ولابد أن نسعى بكل قوة، من أجل الاستمرار في أجواء البطولة حتى آخر مدى».

وأضاف «ننظر إلى مباراة إيران المقبلة بطريقة مختلفة، عن باقي المباريات السابقة أمام قطر وعُمان، نظراً لخلوها من حساسية اللقاءات الخليجية، كما أنها مع المنتخب المصنف الأول في تريب الفرق الآسيوية، ودائماً منافساتنا معاً تتسم بالقوة والمتعة والإثارة الكروية، لذلك نحن على موعد مع لقاء كروي من نوع خاص الهدف منه الاستمتاع بمستوى فني متميز من لاعبي أفضل منتخبات دول غرب آسيا، كما تأتي أهمية المباراة، لكون الفريقين يسعيان لتحقيق الفوز، وتصدر قمة المجموعة الثالثة، التي يتربع عليها منتخبنا حتى الآن بفارق الأهداف عن إيران، ومن هنا سيكون حرص لاعبي الفريقين على الأداء القوي الممتع، خاصة أنهم يلعبون من دون أي ضغوط تحد من عطائهما، بعد أن تأهل المنتخبان إلى الدور الثاني، لذلك نقول إن المباراة للاستمتاع الكروي، وليس مجرد تنافسية في بطولة قارية.

ولفت إلى أن منتخبنا الوطني جاهز لخوض اللقاء بكل قوة وجدية، بعد طوى صفحة لقاء الجولة الثانية أمام البحرين، والتي حقق خلالها «الأبيض» الفوز بهدفين مقابل هدف، وهناك إصرار من اللاعبين على مواصلة الأداء القوي، وتحقيق نتيجة إيجابية تعزز من مكانة الفريق القارية، وخلال التدريبات السابقة نرى روح التحدي في عيونهم، وإصرارهم علي مواصلة الفوز والتميز خلال منافسات البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا