• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»: الإرهاب لن ينال من عزيمة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة»، إن العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف موكباً إغاثياً إماراتياً في العاصمة الصومالية مقديشيو يؤكد بوضوح تصاعد خطر الإرهاب في المنطقة والعالم أجمع وأن الجماعات والعناصر الإرهابية تفتقد أدنى وازع إنساني أو ضمير وأنها تستهدف الجميع في عملياتها الإجرامية والجبانة، متوهمة أنها قادرة على ابتزاز الدول أو مساومتها لتغيير مواقفها، أو التراجع عن التزاماتها.

وتحت عنوان «الإرهاب لن ينال من عزيمة الإمارات»، أكدت أن من قاموا بهذا العمل الإرهابي الجبان تصوروا خطأ أن هذا العمل قد يجعل دولة الإمارات العربية المتحدة تحيد عن مواقفها المبدئية والتزاماتها الثابتة تجاه أشقائها في الصومال أو في أي مكان آخر وتناسوا أن إمارات الخير والعطاء منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - تقف إلى جوار أشقائها وتقدم إليهم كل عون ومساعدة لتجاوز الأوضاع الصعبة التي يعيشونها.

وأوضحت النشرة - التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية - أن هذا العمل الإرهابي الجبان لم يستهدف الموكب الإغاثي الإماراتي فقط وإنما كذلك وبالدرجة الأولى كان موجها ضد الشعب الصومالي بأكمله كي يظل يعيش في حالة دائمة من عدم الاستقرار لأن الجماعات الإرهابية لا تنمو وتنتشر إلا في ظل أجواء الفوضى وعدم الاستقرار، لهذا فإنها تستهدف من خلال عملياتها الإجرامية الجبانة زعزعة الأمن والاستقرار كي تظل حية وقادرة على الفعل والحركة.

وأضافت أن هذه الجماعات توهمت أن استهداف الموكب الإغاثي الإماراتي قد يؤدي إلى تراجع دولة الإمارات العربية المتحدة عن مساعدة الشعب الصومالي الشقيق، ولكنها ماضية في مبادراتها المتعددة لمساعدة الصومال حكومة وشعبا لأنها لن ترضخ للإرهاب والابتزاز الرخيص، كما أنها لن تحيد عن التزامها القومي الثابت تجاه أشقائها في الصومال أو تجاه أي دولة عربية أخرى تحتاج إلى مساعدتها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا