• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بحضور نهيان بن زايد ونهيان بن مبارك

«عموري» عريس آسيا 2016 في احتفاليــــــــة أسطورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أقيم مساء أمس الحفل السنوي لتوزيع جوائز الاتحاد الآسيوي 2016، بفندق قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي، وذلك بحضور سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، والشيخ أحمد بن ناصر بن زايد آل نهيان، والشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي، وسعادة محمد إبراهيم المحمود نائب رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام العضو المنتدب، ومحمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجموعة أبوظبي لبطولة كأس العالم رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، ومسؤولي الاتحاد القاري برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، والأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، ومسؤولي اللجنة الأوليمبية الوطنية، واتحاد الإمارات لكرة القدم، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومسؤولي عدد من الاتحادات الوطنية الآسيوية، وأندية الإمارات.

توج عمر عبد الرحمن نجم العين ومنتخب الإمارات بلقب أفضل لاعب في آسيا (2015 - 2016)، بعد حصوله على أعلى نقاط في المعايير الموضوعة للترشيح، وتفوق عمر على كل من الصيني وو لي، والعراقي حمادي أحمد، بعد أن ساهم بأدائه الرائع ومهاراته الاستثنائية في قيادة العين للمباراة النهائية لدوري أبطال آسيا وقدم لوحات كروية تجمع ما بين الفن والمهارة رجحت كفة فريقه طوال مسيرة البطولة في أصعب المواجهات، ليصبح بذلك «عموري » ثاني لاعب إماراتي يتوج بجائزة الأفضل في آسيا بعد أحمد خليل لاعب الأهلي والمنتخب الذي توج بالجائزة الموسم الماضي وهو ما يؤكد وبقوة أن أرض الإمارات خصبة مليئة بالمواهب والمهارات.

وكانت مراسم الحفل قد بدأت بفيلم تسجيلي عن الكرة الأسيوية، وأهم لحظات الإثارة والمتعة في المنافسات القارية المختلفة، وربطها بشعار الاتحاد الذي يعزز فكرة الوحدة بشعار «اتحاد واحد.. هدف واحد»، والسعي لإسعاد الشعوب وتحقيق التواصل بينها جميعاً من خلال كرة القدم، لتوفير أفضل بيئة تنافسية لمواهب القارة، وركز الفيلم التسجيلي على بعض اللقطات الحاسمة والمؤثرة في عمر المسابقات القارية والأدوار النهائية فيها والتتويج للفائزين.

تجمع الأحباب

ثم تم عرض أغنية أبوظبي البلد المضيف للضيوف تحت عنوان «يا مرحباً في أبوظبي»، غنتها المطربة أريام، والتي صاحبتها صور اللحظات التاريخية في دولة الإمارات، وقادتها المبدعين، وكيف أنها تصنع الألقاب وتجمع الأحباب، واستمرت 6 دقائق، وبدأ مقدما الحفل الحديث بالتعبير عن شكرهما وتقديرهما للمدينة المضيفة، والحفاوة البالغة التي استقبلت بها كل الضيوف من مختلف الاتحادات، وتطرق الحديث عن أهم البطولات والأحداث الكروية القارية والعالمية التي استضافتها الإمارات وعلى رأسها كأس العالم للشباب 2003، وكأس العالم للناشئين 2013، وكأس العالم للأندية 2009 و2010، والوعد بتنظيم أفضل بطولة أسيوية عام 2019، مع فوزها باستضافة كأس العالم للأندية من جديد عامي 2017، و2018. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا