• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

لمدة 8 سنوات من 2021 حتى 2028

«الآسيوي» يضع تصوراً لإعادة بيع الحقوق بملياري دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

معتز الشامي (أبوظبي)

وضعت لجنة التسويق بالاتحاد الآسيوي تصوراً مبدئياً، يتعلق بتحديد موعد فتح باب التفاوض، حول إعادة بيع حقوق التسويق والرعاية لبطولات وأنشطة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث يتوقع أن يتم طرح العطاءات للشركات الراغبة في الحصول على الحقوق الحصرية، مع بداية 2018 المقبل.

وتنوي شركة «جارديير» صاحبة الحقوق الحصرية للاتحاد القاري حتى 2020، تنوي التقدم بعرض مغرٍ، من أجل الحصول على الحقوق لمدة 8 سنوات جديدة، وفي الوقت نفسه تسعى شركات صينية ويابانية في شرق القارة، لدخول السباق المحموم المتوقع، لنيل الحقوق الآسيوية من 2021 إلى 2028، بينما لا تزال أستراليا وشركاتها الغنية، بعيدة عن الشراكة أو الرعاية للاتحاد القاري.

وعلمت «الاتحاد» أن الاتحاد الآسيوي، يسعى لبلوغ سقف الملياري دولار، من إعادة بيع حقوقه، أو على أقل تقدير مضاعفة الدخل الحالي، والذي كان 850 مليون دولار لمدة 8 سنوات، أي ما يصل إلى مليار و700 مليون دولار على أقل تقدير، وهو رقم يتيح للشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، تنفيذ المزيد من خطط التطوير والإعانات للاتحادات القارية، خصوصاً التي تعاني من ضعف الدخل المالي، بجانب تطوير جميع المسابقات القارية، بما يتماشى مع استراتيجية النهوض باللعبة في مختلف دول القارة، كما يتيح تنفيذ المزيد من برامج التطوير.

وعلى الجانب الآخر، علمت «الاتحاد»، أن المكتب التنفيذي في اجتماعه أمس، وافق على تخصيص ميزانية ضخمة لبطولة كأس آسيا للمنتخبات «الإمارات 2019»، للمرة الأولى في تاريخ المسابقة، كما سبق وأن انفردت به «الاتحاد» منذ أيام، فيما يتنظر أن تتم مناقشة المقترح المالي الخاص بالبطولة، في اجتماعات يناير المقبل للجنة كأس آسيا التي تجتمع في أبوظبي.

وتشير المتابعات إلى أن الهدف الأهم للاتحاد الآسيوي، هو فتح الباب لإعادة بيع حقوقه كافة من 2021 إلى 2028، وكشفت مصادر آسيوية، عن أن قنوات «بي إن سبورت» لها حق تجديد شراء حقوق البث لبطولات المنتخبات والأندية والبطولات الآسيوية، كما هو حالياً، في ظل استمرار الغياب التام لدور اتحاد الإذاعات العربية عن الصورة، حيث ينتظر أن تقدم «بي إن سبورت»، رقماً يتجاوز 700 مليون دولار نظير تلك الحقوق لمدة 8 سنوات جديدة.

ويشغل ملف إعادة حقوق البث والتسويق، حيزاً من تفكير واهتمام الاتحاد الآسيوي، حيث سيكون للاتحاد القاري حرية التعاقد مع ما يريده من شركات بمختلف مناطق القارة، بما يحقق زيادة الدخل المنشودة، والتي يسعى إليها الاتحاد برئاسة سلمان بن إبراهيم، ليحقق أحد أهم أهداف قياداته للكرة الآسيوية، وهو تأمين دخل ضخم، يليق بحجم التطور الحادث في اللعبة بـ «القارة الصفراء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا