• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

بمشاركة الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة

النجوم يستعرضون مهاراتهم في «الفعاليات المجتمعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

شهد ملعب فندق قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي، صباح أمس، الحفل المشترك للجنتي الشؤون المجتمعية باتحاد كرة القدم والاتحاد الآسيوي، وافتتحته أمل بوشلاخ عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة الاتصال والشؤون المجتمعية بالاتحاد، وأحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي، رئيس لجنة الشؤون المجتمعية بالاتحاد القاري، بحضور محمد عبدالله بن هزام الظاهري، الأمين العام لاتحاد الكرة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

وشارك في الفعالية، التي أقيمت على هامش حفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي، اللاعبون واللاعبات المرشحون للجوائز، يتقدمهم عمر عبدالرحمن نجم المنتخب الوطني والعين، إلى جانب عدد غفير من لاعبي ولاعبات المنتخبات الوطنية والأطفال، وفريقان يمثلان اتحاد رياضة المعاقين، الأول للصم والثاني للإعاقة الذهنية، وكذلك لاعبو المنتخب الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة محمد خميس الحاصل على الميدالية الذهبية بدورة الألعاب البارالمبية الأخيرة التي أقيمت في ريو دي جانيرو، وسارة السناني الحاصلة على الميدالية البرونزية.

وأكدت أمل بوشلاخ أن كرة القدم أصبحت تلعب دوراً كبيراً على الصعيد الاجتماعي، بوصفها اللعبة الشعبية الأولى، ومن هنا جاءت فكرة تكوين لجنة الشؤون المجتمعية في اتحاد الكرة، بحيث لا يقف دور الاتحاد على إدارة شؤون اللعبة داخل «المستطيل الأخضر»، بل من خلال إدراك دوره الاجتماعي، وقالت: نعيش أياماً مهمة في الإمارات، حيث تم الاحتفاء أمس بيوم الشهيد، وهي المناسبة المجيدة التي يستذكر فيها أبناء الوطن تضحيات شهدائنا الأبرار، واليوم نحتفل جميعاً، مواطنين ومقيمين، بالعيد الوطني الـ 45 لدولتنا الحبيبة.

وأضافت: نعمل في اتحاد كرة القدم على لعب الدور الكبير في تنمية المجتمع والنهوض به، من خلال لعبة كرة القدم، وذلك للارتقاء بمكانة الكرة الإماراتية، على طريق تعزيز مشاركة المجتمع في اللعبة الشعبية الأولى، حيث تقوم لجنة الشؤون المجتمعية بوضع خطط متواصلة، تهدف إلى إطلاق المبادرات الإنسانية والخيرية والمجتمعية والتوعوية، بما يتناسب مع جميع فئات المجتمع، كما تشارك اللجنة في مختلف المبادرات والأنشطة داخل الإمارات، ليكون الاتحاد منسجماً مع رؤية قيادة دولتنا الرشيدة، في تعزيز التلاحم المجتمعي، وتأكيداً للدور الإنساني الرائع لـ «الساحرة المستديرة»، بما يتوافق مع توصيات «الفيفا» والاتحاد الآسيوي.

وأكد أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي، رئيس لجنة المسؤولية بالاتحاد الآسيوي، عمق العلاقات التي تربط بين الشعبين الإماراتي والسعودي، قبل أن يشرح الظروف التي واكبت مشاركة الإمارات والسعودية البلدين العربيين الشقيقين، جنباً إلى جنب، في أول نسخة لكأس الخليج، حيث نال بصفته الشخصية شرف خوض أول مباراة رسمية تجمع المنتخبين الشقيقين، وقال: منذ ذلك الوقت وحتى هذه الساعة، ونحن نعمل معاً من أجل العلم والثقافة والفكر الرياضي، والآن أقف أمامكم عضواً في الاتحاد الآسيوي، ما هو رسالة منكم لي، بأن أكون عادلاً في عملي ومعطاءً، كما أعطت الإمارات كل جهدها في سبيل خدمة رياضة كرة القدم.

وشدد أحمد عيد على أهمية أن تنال الأجيال الصاعدة المعاملة اللائقة، بحيث تكون فرص الإبداع مشرعة أمامها، داعياً إلى ضرورة البقاء على تواصل ما بين الجميع وفي عموم القارة الآسيوية، إلى جانب الدور الكبير الذي تلعبه كرة القدم في تعزيز النسيج الاجتماعي والارتقاء ومسؤوليتها الكبيرة في بناء الأجيال القادمة.

وشهد الحفل توزع الفئات المشاركة على ملعب قصر الإمارات لخوض مباريات طغى عليها الجانب الترفيهي، فيما حرص عمر عبدالرحمن على المشاركة في الفعاليات كافة، ومشاركة الأطفال والفتيات اللعب، والتقاط الصور التذكارية بصحبة أمل بوشلاخ وأحمد عيد الذي شارك عمر عبدالرحمن في مباراة خاصة جمعت فريقي ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث كان التفاعل كبيراً في هذه المباراة على وجه التحديد، والتي طغى عليها الحماس الشديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا