• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دراسة

بريطانيا تناور أوروبا في مباراة سياسية لا تنتهي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

بروكسل (رويترز)

رويترز (بروكسل)

لبريطانيا باع طويل من الانتصارات التفاوضية قصيرة الأجل مع أوروبا، إذ دأبت خلال العقود الأربعة الماضية، على الخروج من جولة مفاوضات على بنود عضويتها في الاتحاد الأوروبي إلى أخرى، مع إعلان الحكومات المتعاقبة انتصارها، بينما تظل القضية عالقة في الداخل.

وعندما كشف رئيس الوزراء «ديفيد كاميرون» عن أهدافه لجولة أخرى من المفاوضات تكون خاتمة لجميع الجولات في قمة الاتحاد الأوروبي بداية الأسبوع الجاري، بإجراء الاستفتاء الشعبي الذي وعد به الناخبين قبل نهاية عام 2017، ربما انتاب شركاءه الـ27 في الاتحاد الأوروبي شعور بالملل من مشاهدة الموقف ذاته يتكرر.

وقال دبلوماسي رفيع المستوى مطلع على المناقشات: «لن أتفاجأ إذا وضع الاستفتاء المرتقب نهاية لعلاقة بريطانيا بأوروبا»، مضيفاً: «إن مفهوم الأمة فكرة عتيقة جداً في بريطانيا، وربما أن البريطانيين لم يدركوا تماماً أنها أصبحت بالية إلى حد ما».

ولا يعتقد سوى قليل من حكومات الاتحاد الأوروبي أو المسؤولين في بروكسل أن البريطانيين سيجازفون في نهاية المطاف بالتصويت على ترك تكتل سياسي واقتصادي قي قوامه 500 مليون نسمة.

بيد أن كثيرا من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يخامرهم الشك في أن المفاوضات المقبلة والاستفتاء سيتمخضان عن تسوية نهائية، أو حتى لأكثر من عامين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا