• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

القمة العالمية للمياه تناقش التنمية المستدامة في المناطق القاحلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 يناير 2013

أبوظبي (وام) - تناقش القمة العالمية للمياه المنعقدة حاليا في أبوظبي قضايا ندرة المياه بهدف إيجاد سبل جديدة لتحقيق التنمية المستدامة في المناطق القاحلة.

وفي الوقت الذي تمضي فيه مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قدما في مشاريع التنمية العمرانية يناقش كبار خبراء المياه في العالم قضايا التنمية المستدامة في هذه المناطق التي تعاني من ندرة موارد المياه.

وتشكل الدورة الأولى من القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تستضيفها “مصدر” منطلقا للقاء والنقاش والتواصل الفعال بين الخبراء من شتى القطاعات المعنية بقضايا المياه بهدف تسليط الضوء على أهمية تعزيز الوعي العام وتحقيق الاستدامة المالية واعتماد التقنيات الحديثة في ضمان استدامة الموارد العالمية للمياه.

وخلال إحدى الجلسات النقاشية التي تشهدها القمة لفتت أوشي عيد نائب رئيس المجلس الاستشاري للمياه التابع لمكتب الأمين العام للأمم المتحدة إلى أهمية قيام صناع القرار بوضع استراتيجيات متكاملة لإدارة الطلب على الموارد المائية. وشددت على ثلاثة عناصر رئيسية هي النظم الضريبية والرسوم والنقل ودورها الجوهري في تحقيق الاستدامة المالية للمشغلين.

وأكدت أن الأمم المتحدة تدرس إمكانية استفادة شركات مرافق المياه حول العالم من الخدمات التي توفرها أسواق التمويل المحلية.

وأضافت عيد “من خلال الأبحاث التي قمنا بها في بعض الدول وجدنا أن هنالك مجموعة من شركات تعقيم ومرافق المياه التي تستطيع تغطية تكاليف الصيانة لكن العائدات التي تحققها هذه الشركات لا يعاد استثمارها في قطاع المياه”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا