• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هنأ محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام باليوم الوطني ووجه التحية لمواطني الدولة والمقيمين

رئيس الدولة: نتجه نحو المستقبل بثقة .. وفخورون بعطاء أبناء الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، «حفظه الله»، أن الأخلاق هي صمام أمان الأمم وروح القانون وأساس التقدم، ودونها لا أمن ولا استقرار ولا استدامة، مشيراً سموه إلى أنه تكريس لما يتميز به أبناء شعبنا من شمائل حميدة. وأضاف سموه أن آباءنا اتخذوا من البعد الأخلاقي نسيجاً ضاماً لبناء دولتنا الاتحادية وتنظيم علاقتها بالبيئتين الإقليمية والعالمية.

وأوضح سموه أن الإنجازات الاقتصادية والعمرانية مهما عظمت، ومؤشرات التنمية البشرية مهما ارتفعت والتشريعات مهما أحكمت، فهي ناقصة إذا لم تحصن بنبيل السلوك وكريم الأخلاق.

وقال سموه في كلمته بمناسبة اليوم الوطني الـ45 للدولة التي وجهها عبر «درع الوطن»: «إن الحكومة تتقدم بخطى واثقة في إنجاز مؤشرات «الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021» الرامية إلى الارتقاء بدولتنا عدلاً وأمناً واقتصاداً، وبيئة ومعيشة، وسكناً وتعليماً، وصحة وبنية تحتية، مطلقة جملة من الاستراتيجيات الهادفة إلى الارتفاع بقدرة المؤسسات الاتحادية على وضع السياسات وضمان تكاملها مع السياسات المحلية».

وأشار سموه إلى اعتماد الحكومة سياسات واستراتيجيات وطنية للابتكار والإبداع والتميز والقراءة والبحوث واستشراف المستقبل ، إضافة إلى الإسكان وتمكين المرأة والشباب وتعزيز السعادة، منوهاً سموه بتشكيلها «مجلس الإمارات للشباب» و«مجلس علماء الإمارات» وقطعها شوطاً بعيداً في تطوير بيئة تشريعية وتنظيمية جاذبة للاستثمار وصياغة سياسات تراعي مفهوم الاقتصاد الأخضر وتلتزم مبادئ الاستدامة وحماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية، وأجازت خطط الارتقاء بخدمات التعليم والصحة وتحديث البنية التحتية وتأهيل الشباب للانخراط الناجح في سوق العمل.

وفي ما يلي نص الكلمة: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض