• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خلف الحمادي مدير عام «أبوظبي للمعاشات» لـ «الاتحاد»:

الربط الإلكتروني يطال 82 ألف مواطن يعملون في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 فبراير 2016

كشف خلف عبدالله الحمادي مدير عام صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، أن الصندوق أنجز الربط الإلكتروني مع 14 جهة حكومية محلية واتحادية، ويجري العمل على الربط مع 16 جهة أخرى، ليصبح عدد إجمالي الجهات المرتبطة إلكترونياً بالصندوق 30 جهة، في الوقت الذي أشار إلى أن عدد المواطنين المؤمَّن عليهم ويعملون في إمارة أبوظبي بلغ 81 ألفاً و78 شخصاً. وقال الحمادي في حوار مع «الاتحاد»: «إن قيادة الصندوق تدرك أهمية دور التكنولوجيا في تقديم خدمات متميزة للمتعاملين، حيث حرصت قيادة الصندوق على بناء خطة إستراتيجية إلكترونية طويلة الأمد تدعم إستراتيجية إمارة أبوظبي»، مضيفاً أن ذلك يتم من خلال دراسة حاجة كل الفئات من المتعاملين من المؤمن عليهم والمتقاعدين والمستحقين.

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

وأضاف الحمادي: انطلاقاً من خطة الإمارة في تقديم خدمات حكومية متميزة للمتعاملين، عمل الصندوق خلال الفترة الماضية على الربط الإلكتروني مع 14 جهة حكومية محلية واتحادية، أدت إلى تحسين الخدمات التي يقدمها كل من الصندوق والشركاء للمتعاملين، فمن خلال الربط الإلكتروني يتم التعرف إلى حالات الوفاة لمتعاملي الصندوق، وتغيير الحالة الاجتماعية للمستحقات «ورثة المتقاعدين»، وحصول المستحقين على وظيفة «ورثة المتقاعدين»، وتوحيد تسجيل جهات العمل، والمؤمَّن عليهم مع أكثر من شريك حكومي، مما أفاد بشكل كبير من حيث تحسين أداء الخدمات والعمليات الداخلية في الصندوق.

وأشار إلى أن الربط الإلكتروني ساهم في تحسين الخدمات المقدمة من قبل الشركاء، حيث يتميز الصندوق بامتلاكه البيانات الوظيفية لأكثر من 81 ألف مؤمن عليه، وهو مجموع القوى العاملة في القطاع الحكومي وشبه الحكومي والخاص في إمارة أبوظبي، إضافة إلى 8500 مستحق و5800 متقاعد، وهذه البيانات التي يوفرها الصندوق للشركاء، تشكل مدخلاً أساسياً للعديد من الإجراءات والخدمات التي يقدمها الشركاء لمتعامليه في مجال خدمات التوظيف والإسكان والدعم الاجتماعي، والدراسات الاقتصادية، والسجل السكاني وغيرها الكثير، حيث تم توفير وقت المراسلات الاعتيادية بين الطرفين وطلب هذه الوثائق من الصندوق، وأصبحت اليوم تتم مباشرة عن طريق الربط الإلكتروني في ثوانٍ معدودة، مما سهل على المتعاملين، ولم يعودوا في حاجة لاصطحاب أي وثائق عن البيانات الوظيفية، مما ساهم في تعزيز منظومة الخدمات الحكومية المشتركة.

ولفت الحمادي إلى أن الصندوق يهدف خلال المرحلة المقبلة إلى الربط الإلكتروني مع 16 جهة أخرى ليصل عدد الجهات التي تم الربط معها إلكترونياً 30 جهة، مع ملاحظة أن هذا الرقم متغير، ويمكن أن يزيد حسب الحاجة لإتمام المعاملات بشكل أيسر للمتعاملين، وبالنظر للأهداف الرئيسة التي وضعها الصندوق للخدمات الإلكترونية، نرى أنها جاءت وفق خمسة أهداف رئيسة، وهي حسب التالي: خدمات إلكترونية مقدمة للمتعاملين، خدمات إلكترونية مقدمة لجهات العمل المسجلة لدى الصندوق، خدمات إلكترونية مقدمة للشركاء الإستراتيجيين، خدمات إلكترونية مقدمة للعاملين في الصندوق، والمشاركة في دعم المبادرات الحكومية الاستراتيجية الموحدة.

خدمات إلكترونية وهاتفية

وأوضح مدير عام الصندوق أن هناك العديد من الفوائد التي عادت على المتعاملين بسبب التحول الإلكتروني، ومن أهمها تسريع إنجاز المعاملات، فقد أصبحت عملية تسجيل المؤمن عليهم وتسجيل جهات العمل ودفع اشتراكاتهم التقاعدية وصرف مكافآت نهاية الخدمة وصرف المعاشات التقاعدية، وغيرها من الخدمات، تقدم بطرق أكثر سهولة وفعالية، مما ساهم في القضاء على التأخير في إنجاز المعاملات، وأدى إلى ارتفاع تدريجي في مستوى رضا المتعامين بدءاً من 79% في 2013، إلى 84% في العام 2014، و90% في العام 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض