• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عادل إمام طلب الحكم عليه في نهاية عرضه

أزمات قضائية وجامعية تلاحق «أستاذ ورئيس قسم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

يواجه مسلسل «أستاذ ورئيس قسم» الذي يعرض حالياً على شاشة عدد من القنوات الفضائية العديد من الأزمات التي تتنوع بين قضايا مرفوعة ضد صناعه بداعي سرقة قصته، وأخرى خاصة باستياء أساتذة جامعات، على اعتبار أن العمل يشوه بأشكال عدة صورتهم أمام الجمهور.

إطار اجتماعي

تدور أحداث المسلسل الذي كتبه يوسف معاطي ويلعب بطولته عادل إمام ونجوى إبراهيم وأحمد بدير وعبدالرحمن أبو زهرة وأحمد حلاوة ومحمد الشقنقيري وطارق عبدالعزيز وهيثم زكي وضياء الميرغني وصفاء الطوخي ولقاء سويدان ورشا مهدي، ويخرجه وائل احسان في إطار اجتماعي‫ كوميدي من خلال شخصية أستاذ جامعي يدعى «فوزي» يساري الفكر يعمل في كلية الزراعة، وثائر على الأوضاع السياسية قبل ثورة 2011، وتكمن مشكلته الرئيسية في عدم إنجابه، ويشارك في أحداث ثورة 25 يناير ويتزامن ذلك مع انفصاله عن زوجته بسبب عدم الإنجاب، ويتولى منصبا حكوميا كبيرا في الفترة التي تلت ثورة 25 يناير، ويدخل في صراعات مع عدد من الشخصيات التي تظهر في حياته.‬

أولى الأزمات

وتتمثل أولى هذه الأزمات في الدعوى التي أقامها المؤلف زكي إبراهيم السيد أمام محكمة الأمور المستعجلة يتهم فيها مؤلف المسلسل بسرقة قصة العمل منه، وطالب في دعواه بوقف العمل، وأكد أنه مؤلف القصة وأنه سجلها برقم إيداع في دار الكتب والوثائق القومية، طبقا لقانون الإيداع، بغرض الحفاظ على حقه الأدبي والفكري، لكن الكاتب يوسف معاطي وشركة الإنتاج استوليا على القصة من دون وجه حق، ووضع معاطي اسمه عليها كمؤلف لها، ما أهدر حقوقه المادية والأدبية باعتباره مؤلف القصة المسجلة بصورة رسمية لا تقبل التأويل أو الاجتهاد، ومن المقرر أن تنظر محكمة الأمور المستعجلة أولى جلسات الدعوى القضائية المطالبة بوقف عرض المسلسل يوم 8 يوليو المقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا