• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

لبيان مدى توافقها مع حدود السلامة الدولية

برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي يقيس إشعاعات أجهزة الاتصالات في المدارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

دبي (وام)- يطلق برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي مسحاً لاستكشاف نسبة الإشعاعات المنبعثة من أجهزة الاتصالات، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. ويشمل المسح، الذي ينطلق اليوم على أن يتم الإعلان عن النتائج في غضون أسبوع، إحدى المدارس التي باشرت تطبيق التعلم الذكي، وسيتم اعتماد منهج علمي يقوم على استخدام أحدث التقنيات من أجل قياس مستوى الإشعاعات المنبعثة. ويهدف هذا المسح - الذي بادر البرنامج بتنفيذه بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات - إلى التأكد من أن نسبة الإشعاعات المنبعثة من أجهزة “الواي فاي” المستعملة في المدارس والصفوف المدرسية هي في النطاق السليم لاسيما وأن الطلاب هم الشريحة الأكثر تعرضاً لها. ومن شأن هذا المسح أن يبين مدى توافق نسبة الإشعاعات مع حدود السلامة الدولية المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية والهيئة الدولية للحماية من الإشعاعات غير المؤينة والإتحاد الدولي للإتصالات السلكية واللاسلكية. وبالإضافة إلى قياس مقدار التعرض للإشعاع سيتم أيضاً العمل على قياس المسافة الفضلى للسلامة ما بين أجهزة “الواي فاي” والأطفال من أجل التأكد من الالتزام بأفضل معايير السلامة التي قام البرنامج بتبنيها منذ انطلاقه.

وستعمل الهيئة العام لتنظيم الإتصالات على مساندة برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي من خلال تزويده بالمبادىء التوجيهية وأفضل الممارسات المتبعة في عملية تركيب الأجهزة اللاسلكية وكيفية الحد من شدة الإشعاعات المنبعثة، بينما يتم في الوقت نفسه تقليل الإحتمالات السلبية التي قد تؤثر على نوعية الخدمة المقدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض