• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يجهز صفقاته الجديدة في أجواء من السرية

الفجيرة يدشن استعداداته داخلياً 5 يوليو ويسافر إلى التشيك بعد العيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

بدأ الفريق الأول لكرة القدم في نادي الفجيرة استعداداته للموسم القادم وفي المقدمة دوري الخليج العربي، حيث يطمح أبناء القلعة الفجراوية الحمراء لاحتلال موقع أفضل في الترتيب العام.

والحقيقة أن فريق الفجيرة نجح عن جدارة في أول مشاركة له في دوري الخليج العربي في لموسم 2014-2015 في تحقيق كل ما يحلم به ويصبو إليه.

ومنذ نهاية الموسم الماضي بدأ العمل في صمت تام وسرية في الإعداد للموسم الجديد، وهو الأمر الذي شكّل حيرة كبيرة للكثيرين، فالنادي لم يكشف علانية عن نواياه بشأن لاعبيه الأجانب وكان قرار التجديد للمحترف الجزائري مجيد بوقرة هو أول القرارات التي كسرت حائط الصمت المطبق الذي فرضته الادارة على تحركاتها.

التكهنات والتلميحات تؤكد أن الإيفواري أبو بكر سانجو هداف الفريق سيكون أول الراحلين من المحترفين الاجانب في حين أن التجديد ينتظر الدولي اللبناني حسن معتوق وصيف هدافي الفريق بالموسم الماضي وتدور معه مفاوضات تؤكد كل المؤشرات نجاحها.

أمام الجزائري الرابع كريم زياني الذي كان الأبرز في الصفقات الشتوية للفريق، فإن الموقف بشأنه لا يزال غامضا، فهناك من يطالب باستمراره خاصة أنه يمتلك مهارات عالية وكان عنصرا مفيدا ومن المساهمين في بقاء الفريق، علاوة على أنه أثبت أنه في جاهزية عالية بعدما لعب 120 دقيقة كاملة بلا كلل أو ملل أمام الظفرة بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، ولكن هناك من يرى البحث عن الأفضل وهنا تصطدم طموحات النادي بالعقبة المالية، ولهذا يترقب الجميع الآن قرار إدارة النادي بشأن زياني.

أما اللاعبون المحليون، فلم يختلف الأمر كثيرا ولم تكشف إدارة النادي أيضا عن نواياها وتم الإعلان عبر ناديي دبا الفجيرة والعروبة عن انتقال أحمد راشد باتو من صفوف فريق الفجيرة إلى دبا الفجيرة ناديه الأم، بينما انتقل سالم عبيد من الفجيرة الى الأخضر العرباوي.

ويبدو واضحا أن فريق الفجيرة بحاجة الى رأس حربة قناص قادر على ترجمة الفرص الى أهداف وهو الامر الذي تسعى إدارة النادي لتحقيقه اليه عبر التعاقد مع أجنبي من طراز خاص، وأيضا بالبحث عن مهاجم محلي قادر على صنع الفارق.

ويدشن فريق الفجيرة يوم 5 يوليو القادم فترة إعداده الأولى للموسم الجديد، حيث سيقود التشيكي ايفان هاشيك الفريق، على أن يسافر بعد عيد الفطر المبارك الى معسكر خارجي في جمهورية التشيك كفترة إعداد ثانية ينتظر أن يشارك فيها اللاعبون الجدد، ممن سيقع الاختيار عليهم من قبل الإدارة والمدرب ايفان هاشيك حسب المراكز التي يحتاجها الفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا