• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

قبل ساعات من قمة الاتحاد الأوروبي

اليونان تدافع عن «الإصلاحات المعدلة».. ومهلة لتقديم مقترحات جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

بروكسل (وكالات) شهدت بروكسل أمس نشاطاً دبلوماسياً في أجواء محمومة مع انعقاد مفاوضات جديدة تهدف إلى تجنيب اليونان التعثر في سداد مستحقاتها واجتماع جديد لمجموعة اليورو وأخيراً قمة للاتحاد الأوروبي. وأعرب وزير المالية الألماني فولفجانج شويبله عن تشككه حيال الفرص المتاحة للتوصل لاتفاق مع اليونان. وقال شويبله أمس قبل مشاورات وزراء مالية مجموعة اليورو في بروكسل، إن الحكومة اليونانية «لم تتحرك حتى الآن، وبالأحرى تحركت إلى الوراء، ولهذا السبب لست متفائلاً باجتماعنا بشكل كبير». وأشار وزير المالية الألماني إلى أنه ليس هناك شيئاً جديداً على الطاولة حاليا، وقال: «هناك قدر كبير من الخلاف يزيد على قدر التقارب». وأضاف أنه قلما يتم تحقيق أوجه تقدم في المفاوضات بين الجهات المانحة ورئيس الحكومة اليوناني ألكسيس تسيبراس. وأكد شويبله: «القرار يقع في النهاية على عاتق المسؤولين في اليونان».

واستأنف رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس صباح أمس، محادثات حاسمة مع دائني اليونان يشارك فيها رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، ورئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي.

والهدف هو التوصل إلى اتفاق يمكن عرضه على وزراء مالية منطقة اليورو للمصادقة عليه خلال اجتماعهم في الساعة 11,00 بتوقيت جرينتش، وبعد ذلك على قادة الاتحاد الأوروبي خلال قمتهم أمس. وقال مسؤول حكومي أمس، إن اليونان ستلتزم بمقترح الإصلاحات الذي أرسلته للدائنين هذا الأسبوع وستدافع عن النسخة المعدلة منه أمام المؤسسات الأوروبية في محاولة للتوصل إلى اتفاق مساعدات.

وتشير التصريحات إلى أن أثينا ستقدم مقترحها الخاص الذي يشمل زيادة الضرائب وزيادة اشتراكات معاشات التقاعد في اجتماعات وزراء مالية مجموعة اليورو وقادة الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق أمس، في مواجهة مقترح آخر من الدائنين في الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وقال المسؤول: «يظل الجانب اليوناني ثابتا في مقترحاته المعترف بها كأساس للنقاش منذ بضعة أيام، أظهرت الحكومة اليونانية المسؤولية والرغبة في التوصل إلى حل».

وكتب المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي، قبيل ذلك في تغريدة، «حيث توجد النية يوجد السبيل»، مردداً جملة سبق أن استخدمتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مراراً في الفترة الأخيرة بشان الملف اليوناني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا