• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لأول مرة..

فيديو..منتج الفيلم المسيء يكشف الآيات التي جعلته يسلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

الاتحاد نت

كشف الهولندي ارناود فان دورن، منتج الفيلم المسيء إلى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، عن الآيات التي جعلته يعتنق الإسلام.

وقال دورن (49 عاماً)، في برنامج تلفزيوني، إن القرآن كله مرشده لكن الآيات 36 - 40 من سورة النساء هي التي قادته للإسلام. وأضاف أنها كانت الأكثر تأثيراً عليه ومن خلالها شعر بالحب.

والآيات التي عناها دورن هي قوله تعالى: "وَاعْبُدُوا اللَّـهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُربَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا ﴿٣٦ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَيَكْتُمُونَ مَا آتَاهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ ۗ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا ﴿٣٧وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ ۗ وَمَن يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا ﴿٣٨ وَمَاذَا عَلَيْهِمْ لَوْ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقَهُمُ اللَّـهُ ۚ وَكَانَ اللَّـهُ بِهِمْ عَلِيمًا ﴿٣٩ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ ۖ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرا عَظِيمًا ﴿٤٠﴾".

وأكد دورن أن لحظة نطقه بالشهادة كانت الأكثر تأثيراً في حياته حيث بكى وشعر بدفء وصفه كأن يداً كانت على عاتقه تقول له إنه الآن أصبح مسلماً.

وأشار دورن، الذي كان يريد كعضو متطرف في حزب الحرية المعادي للإسلام في هولندا، أن يحذّر الناس من الإسلام، ولهذا السبب أنتج الحزب فيلم "فتنة" وأطلقوا عليه اسما عربيا حتى يؤكدوا أن العرب أهل فتنة.

وأضاف أنه كان يقرأ القرآن في البداية من باب القدح في الإسلام. ولكن بعد ذلك جاء ليسأل بعض الأسئلة التي أراد أن يعرف منها حقيقة هذا الدين.

وأكد دورن أن النظرة السائدة عن الإسلام عند الناس هي تلك التي يقدمها الإعلام والسياسيون. ولكن كل شخص عليه أن يتعلم الدين بنفسه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا