• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ينشط الطلب عليه في "رمضان"

مركز تجميل «متنقل» يقدم خدمات احترافية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

خديجة الكثيري

خديجة الكثيري (أبوظبي)

أطلقت الزينة سعيد مشروعاً لإيصال خدمات العناية بالجمال للسيدات إلى منازلهن، في تحد لضيق الوقت لاسيما في شهر رمضان، الذي لا يسعف المرأة للذهاب إلى مراكز التجميل للاهتمام بمظهرها.

ويعد مشروع «بيوتي كول»، مركز تجميل متنقلا يصل المرأة في أي مكان تطلبه، مع فريق عمل محترف ومتكامل لتقديم الخدمات المختلفة من تنظيف البشرة إلى تقليم الأظفار وتصفيف الشعر والعناية بالجسم.

إلى ذلك، تقول الزينة «جمال المرأة وعنايتها بمظهرها وصحتها، على رأس أولوياتها، ومن هنا وجدت أن أوجد مشروعا يعتني بالمرأة في داخل منزلها، حيث ليس عليها سوى أن تطلب الخدمة وتنسق وقت حضورها، لتأتيها حاملة جميع الأدوات والمنتجات اللازمة لتقديم الخدمات الجمالية بأفضل ما يمكن، وبجودة تامة».

وتتابع أن الخدمات التي يقدمها المركز المتنقل مضمونة الجودة ومصرح بها من الجهات المعنية، بل إن جميع الأدوات المستخدمة في عملها صالحة للاستخدام لمرة واحدة وترمى بمجرد الانتهاء منها».

وحول عملها في رمضان، تقول «عملنا ينشط في رمضان لأن المرأة تحتاج للعناية ببشرتها خلال الشهر الفضيل أكثر، بسبب تعرضها للتعب والإرهاق، بسبب السهر وتغير نظام الغذاء، فضلا عن الجفاف الذي يسببه نقص السوائل في الجسم فترة الصيام، خاصة أن رمضان توافق مع موسم الصيف مرتفع الحرارة والرطوبة العالية، ما يفقد البشرة نضارتها وإشراقها، وقد تتعرض للاسمرار من تراكم الشوائب التي قد تلتقطها البشرة بسبب الطبخ وتحضير أكلات رمضان، أو بسبب تأدية أعمال المنزل المختلفة، فمن إرهاق البشرة إلى تكسر الأظفار تفقد شكلها الجميل، وتحتاج إلى عناية أكبر».

وتتابع «في رمضان تهمل المرأة نفسها لطغيان اهتمامها بالتحضير لسفرة رمضان وقضاء الوقت بالعبادة، فلا تجد الوقت الكافي للذهاب إلى مراكز التجميل، لذا كان مشروعي الحل المناسب». وعن أسعار الخدمات التي يوفرها «بيوتي كول»، تقول الزينة إنها «معقولة وغير مبالغ فيها».

وتذكر أن خدمة العناية والجمال في المنزل أصبحت اليوم حاجة في ظل تسارع وتيرة الحياة وضغوط ضيق الوقت، ورغبة نساء في الحصول على خدمات العناية بالجمال في المكان الذي يتواجدن به، فهناك من يطلبن خدمات العناية بالمستشفيات بعد الولادة لتكن في أبهى حلة لاستقبال الزوار والمهنئين، مشيرة إلى تقليعة جديدة تتمثل في طلب الخدمة في الحفلات الخاصة التي تقيمها سيدات وفتيات لعدد كبير من أفراد عائلتها أو صديقاتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا