• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ألمانيا تضاعف جهود نشر السيارات الكهربائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

برلين (د ب أ)

كثفت ألمانيا جهودها من أجل نشر السيارات الكهربائية صديقة البيئة، في مواجهة تزايد الشكوك العامة في مزايا هذه السيارات التي لا تنتج أي عوادم غازية.

وتعهدت الحكومة الألمانية بالوصول بعدد السيارات الكهربائية وخلايا الوقود التي تعمل بالهيدروجين في ألمانيا إلى مليون سيارة بحلول 2020، في حين تعاني مبيعات هذه السيارات من الركود.

وقال ألكسندر دوبرندت، وزير النقل الألماني أمام مؤتمر في العاصمة الألمانية برلين، إن هذه الإجراءات تأتي في ظل تقديرات بأن تحقيق الرقم المستهدف مازال قائما.

وأعلنت الحكومة خطة لإنفاق 161 مليون يورو (182 مليون دولار) خلال الفترة من 2016 إلى 2018 على تطوير تقنيات تكنولوجيا محركات الهيدروجين وخلايا الوقود. كما أنه من المقرر إنشاء 50 محطة لتزويد السيارات بالهيدروجين على أن يرتفع الرقم إلى 350 محطة عام 2023.

كما أعلن بوبرندت خطة لإقامة 400 محطة شحن سريع للسيارات الكهربائية في مختلف أنحاء ألمانيا بحلول 2017. وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ألمحت إلى إمكانية تقديم إعفاءات ضريبية للشركات التي تشتري سيارات لا تصدر انبعاثات غازية، لكن الغموض مازال يحيط بهوية الشركات التي يمكن أن تستفيد من هذه الإعفاءات.

وقالت ميركل، في تصريحات سابقة، «ألمانيا لن تستطيع تحقيقه (المستهدف بالنسبة للسيارات صديقة البيئة) بدون تقديم مزيد من الحوافز»، مضيفة أن هذا الأمر تأكد من خلال النظر إلى الدول الأخرى مثل الدول الاسكندنافية التي ساهمت فيها الإجراءات الحكومية لتشجيع السيارات الكهربائية في إنعاش السوق. وقالت ميركل «يمكن للناس أن تتوقع منا رداً خلال العام الحالي وسوف نبذل المزيد من الجهود لكي نحقق هذا».

وفي عام 2015، بلغ عدد السيارات الكهربائية التي تم تسجيلها في ألمانيا 23٫4 ألف سيارة. ويبدو أن العملاء المحتملين يحجمون عن شراء هذه السيارات بسبب ارتفاع ثمنها ومحدودية المسافة التي يمكنها قطعها دون الحاجة إلى إعادة شحن. وأشار استطلاع رأي إلى أن 13% فقط من الألمان يرون أنهم قد يقودون سيارات كهربائية بحلول 2025.

ويقول خبراء إن الأمر يحتاج إلى عشرات السنين حتى يمكن التغلب على محدودة المدى الذي يمكن للبطارية قطعه قبل الحاجة إلى إعادة الشحن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا