• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

نظم جلسة في مدرسة عائشة بنت عثمان بالشارقة لتمكينهن سياسياً

«وطني الإمارات» يُطلع الطالبات على الحقوق والواجبات الدستورية بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

الشارقة (وام) - نظمت مؤسسة «وطني الإمارات» أمس بمدرسة عائشة بنت عثمان النموذجية للتعليم الأساسي والثانوي بالشارقة، جلسة حوارية بعنوان «وطني يسمع»، بهدف إرساء قواعد الحوار السياسي والاجتماعي بين صفوف الطالبات واطلاعهن على الحقوق والواجبات المنصوص عليها في دستور الدولة بغية تمكينهن سياسياً.

وأدارت الجلسة الدكتورة أمل بالهول الفلاسي مستشارة الشؤون المجتمعية في مؤسسة «وطني الإمارات» التي أكدت مضي الدولة بفضل قيادتها الحكيمة قدماً في تعزيز القيم والمفاهيم السياسية والاجتماعية التي تعلي من شأن المواطن، حيث نوهت بأن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، منذ عام 2005 دعا إلى ضرورة التمكين السياسي وأهمية ممارسة الدور الانتخابي.

وأشارت بالهول إلى تجذر صيغ ومفاهيم حماية ورفاه المواطن في أقوال المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقوله «إن واجبنا أن نوفر كل الفرص أمام مواطنينا ليرتادوا كل الأنشطة، ونوفر لهم كل أنواع الدعم ليأخذوا دورهم في العمل والبناء». وأشارت إلى قول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «على الشباب التزود بالعمل والمعرفة لأنهما السلاح الوحيد والدائم والقوي في هذه الحياة» في إطار حثها الطلبة على طلب العلم والتزود بالمعرفة.

واستعرضت بالهول مع الطالبات مقدمة دستور الدولة، وعرجت على الحقوق والواجبات المنصوص عليها، إضافة إلى أهمية الاتحاد ومقوماته وأهدافه الأساسية. وأكدت قيمة العمل والمعرفة والمسؤولية الوطنية وفقاً لما ورد في رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 الصادرة عن مجلس الوزراء. من جهتها، قالت حبيبة محمد المزروعي مديرة مدرسة عائشة بنت عثمان، إن هذه الجلسة الحوارية تأتي ضمن أنشطة ومحاضرات مشروع المدرسة «هويتي ولاء وانتماء» الهادف لتعزيز الهوية الوطنية لدى الطلبة. وفي ختام الجلسة، قدمت إدارة المدرسة درعا تذكارية للدكتورة أمل بالهول تكريماً وتقديراً لجهودها، في حين وزعت مؤسسة «وطني الإمارات» نسخاً من دستور الدولة ووثيقة قيم وسلوكيات المواطن الإماراتي، إلى جانب رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 الصادرة عن مجلس الوزراء على مدرسات وطالبات المدرسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض