• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م
  01:43    محمد بن راشد يّدشن، أعمال الحفر في نفق مترو "مسار 2020"        01:44    محمد بن راشد يرعى، افتتاح القمة العالمية الرابعة للاقتصاد الاخضر في دبي        01:45    السعودية تعلن عن مشروع مدينة استثمارية مع مصر والأردن        01:48    مواجهات عنيفة بين قوات عراقية وتنظيم داعش الإرهابي قرب الموصل    

أحمد بن طحنون: مسيرة عامرة بالمكتسبات الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

أبوظبي (وام)

وجه اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية كلمة عبر مجلة درع الوطن بمناسبة اليوم الوطني قال فيها: تعود علينا اليوم الذكرى الخامسة والأربعون لقيام اتحاد دولتنا المجيد، هذا الاتحاد الذي رسّخ قواعده وأعلى بناء لبناته المؤسسون الراحلون حكام دولة الإمارات العربية المتحدة، الذين تآخوا على كلمة سواء، وتعاونوا على تحقيق أسمى الغايات والأهداف، فقد بدأ هذا الصرح يعلو بجهودٍ جبّارة من صاحب الحكمة ورجل المواقف العظيمة الذي شهد وسيظل يشهد له التاريخ بالتميز والسبق والمبادرات الخالدة؛ الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيبّ الله ثراه وجعل الجنة مأواه، وظل هذا الصرح - صرح الاتحاد- يواصل الخطى بثبات وشموخ نحو الريادة والمجد، ليثبت للعالم أجمع؛ أن إرادة الإنسان في قهر التفرق والضعف والصعاب، لا تقف أمام سيرها عائق، ولا يثنيها عن الاستمرار مانعٌ أو حاجز.

وواصل الاتحاد بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، وبمعية إخوانه حكام الإمارات؛ مسيره العامر بالمكتسبات الوطنية، الزاخر بالإنجازات الاستثنائية، والحافل بالمبادرات والمساهمات المحلية والإقليمية والدولية، على كافة الصعد الداخلية والخارجية. وعامٌ يتلوه عام، تثبت الإمارات بما حباها الله به من قيادة رشيدة؛ مكانتها المنفردة على خريطة العالم المتغيرة محدثاته ومجرياته، فهي راسخة دوماً على تلك المبادئ والقيم التي اتخذتها القيادة منذ قيام اتحادها وحتى يومنا هذا؛ نهجاً لحكمها، ومسلكاً لتعاملها وتعاونها مع القريب والبعيد، والشقيق والصديق. فكان ولا يزال نهج التسامح الذي تنادي به دولة الإمارات في كافة محافلها ومنابرها، مبدأً سامياً من مبادئ أخلاقها الإنسانية الداعية إلى نشر ثقافة الوسطية والاعتدال ونبذ العنف والإرهاب بكافة أشكاله وأنواعه. ونحن هنا في هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، التي هي جزءٌ لا يتجزأ من نسيج وسياج الاتحاد، عملنا بما تدعو إليه حكومتنا الرشيدة دوماً من ترسيخ لتلك المبادئ الإنسانية والقيم الأخلاقية، فبرنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية قد تأسس على منظومة متكاملة من قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة، وثوابت مستمدة من عادات المجتمع ودينه وثقافته ورؤيته للمستقبل. فقد ساهمت الخدمة الوطنية ولاتزال في بناء شخصية شباب الوطن، وأكدت بما وضعته من أسس وأهداف واضحة من أن قانون الخدمة الوطنية جاء ليعمق مفهوم المواطنة الصالحة لدى شبابه الذين هم ثروته وعماده، لتنعكس بالتالي مخرجاته بالصورة الإيجابية على شخصيته وسلوكه ومسؤوليته نحو ذاته وأسرته ووطنه .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا