• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المراكز الأولى للدولة أكبر دافع للتميز والمنافسة على الصدارة

الكتبي: جوائز «أفضل العرب» ثمرة الدعم والرعاية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

أهدى سعيد مهير الكتبي، الوزير المفوض بسفارة الدولة لدى المملكة المغربية التتويج المشرف للأندية الرياضية في حفل جوائز «أفضل العرب» إلى القيادة الرشيدة.

وقال: «مثل هذه الإنجازات محصلة مشرفة للدعم والاهتمام والرعاية الذي تجده الرياضة والرياضيون من القيادة الرشيدة لرفع رايات الوطن في المحافل الخارجية وتعزز الرصيد الكبير من الإنجازات التي تحققت في الفترة الماضية وذلك على نحو يؤكد المكانة المرموقة للدولة على الصعيد الخارجي».

وأضاف: «الإنجاز الكبير للعين بحصوله على أفضل نادٍ على المستوى العربي وفوز اللاعب الدولي عمر عبدالرحمن بلقب أفضل لاعب عربي 2016 يمثل تتويجاً للاستراتيجية العيناوية والرؤية الثاقبة لإدارة النادي، مشيراً إلى أن الوطن يستحق هذا التقدير الذي حصل عليه في أمسية التتويج بجوائز «أفضل العرب» في مدينة مراكش المغربية الأسبوع الماضي، ما يؤكد أن الرياضة الإماراتية في الطريق الصحيح لتأكيد مكانتها الكبيرة.

وتابع: «سعادتنا كانت كبيرة عندما تم الإعلان عن فوز العين وعمر عبدالرحمن واتحاد الجودو نادي الوحدة واتحاد البولينج ونادي بالرميثة بالمراكز الأولى في جوائز أفضل العرب خصوصاً أن الترشيحات للفوز بالجائزة تمت وفق معايير دقيقة تراعي الجودة في الأداء على مستويات عدة وصولاً إلى المركز الأول وهذه المعطيات تعكس قيمة التطور الكبير الذي بلغته الرياضة الإماراتية في السنوات الماضية، والمؤكد أن مثل هذا النجاح يعزز وجودها القوي للمنافسة على أفضل النتائج ونتمنى أن تمثل هذه الألقاب دافعاً قوياً للتألق في المواسم القادمة على أكثر من صعيد، خصوصاً أن المعطيات الموجودة تعزز رصيدها وحظوظها للمنافسة على أفضل المراكز بشعار الرقم واحد والمركز الأول الذي يأتي دائماً في المقدمة تنفيذاً لاستراتيجية الدولة في حصد الألقاب».

وأوضح الكتبي في اتصال هاتفي مع «الاتحاد» أنه حرص على مشاركة الوطن فرحة الحصول على التميز والمراكز الأولى في أمسية التتويج وتسلم الجائزة المخصصة لنادي العين واللاعب عمر عبدالرحمن من منصور بن عبدالله السليطين القائم بالأعمال القطري لدى المملكة المغربية، موضحاً أن التقدير الذي حظيت به الدولة أثناء الإعلان عن الفائزين بالمراكز الأولى يكشف بدرجة كبيرة حضورها المرموق على المستوى الخارجي والثقة الكبيرة التي تحظى بها، وهو ما يتيح مساحة واسعة من التفاؤل في أن القادم سيكون بالمستوى المطلوب من التوقعات في ظل الرعاية التي تحظى بها القطاعات الرياضية المختلفة من القيادة الرشيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا