• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

بالصور.. تقاصيل مروعة يكشفها هاربون من جحيم الحرب في شرق حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

أ ف ب

خسر فواز الأشعري ابنه وزوجته وعمله، ودمر منزله نتيجة الحرب، فقرر الخروج من حيه في شرق حلب، على غرار ما فعله عشرات الآلاف غيره بعد سيطرة الجيش السوري على مناطق عدة داخل المدينة كانت تحت سيطرة الفصائل المعارضة.

ويقول الأشعري (56 عاماً) غداة وصوله من حي «الصاخور» إلى مركز إقامة موقتة تابع للحكومة السورية في قرية «جبرين» شرق مدينة حلب: «لقد خسرت ابني البكر، وخسرت عملي وأجزاء من منزلي وهذا يكفي، لا أريد خسارة المزيد».

ويضيف الرجل وهو يجلس على الأرض متكئاً على حقيبة سوداء: «لم تعد لي رغبة في الحياة بعدما توفيت زوجتي حزناً على فقدان أكبر أبنائنا أحمد الذي توفي إثر إصابته بشظايا قذيفة سقطت على الحي المجاور في العام الماضي». ... المزيد