• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حضر حفل استقبال أقامـته سفارة الدولة في الهند

محمد بن زايد لرجال الأعمال: واثقون بدوركم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 فبراير 2016

مومباي (وام) حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفل الاستقبال الذي ضم رجال الأعمال والصناعة وكبار المستثمرين في دولة الإمارات وجمهورية الهند، وأقامته سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بمدينة مومباي. كما حضر الحفل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي. وتبادل سموه الترحيب، في بداية اللقاء، مع الحضور من رجال الأعمال في كلا البلدين، الذين يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية الاستثمارية والصناعية، مؤكداً سموه أهمية الدور الذي يلعبه رجال الأعمال والتجارة في تمتين روابط التعاون بين دولة الإمارات والهند في مختلف القطاعات، وتوظيف المزيد من الاستثمارات المشتركة في عدد من المجالات الحيوية التي تخدم الاقتصاد في البلدين الصديقين. ولفت صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، خلال اللقاء، إلى أن دولة الإمارات لها تجربة ناجحة مع عدد كبير من رجال الأعمال الهنود الذين يعملون حالياً في دولة الإمارات، واستطاعوا على مدى العقود الماضية الإسهام في عملية النهضة التنموية التي شهدتها دولة الإمارات، وباتوا من خلال أعمالهم الناجحة والمنتشرة بشكل واسع في الإمارات وعلى مستوى المنطقة، نموذجاً ناجحاً لكل الطامحين في تبوء مراكز متقدمة من خلال الاستفادة من البيئة الآمنة والمستقرة التي وفرتها لهم دولة الإمارات. وأضاف سموه: «أنا على ثقة أن مثل هذه اللقاءات بين رجال الأعمال في الإمارات والهند ستدفع علاقاتنا إلى الأمام، لتتوج التفاهم السياسي بروابط اقتصادية وتجارية متميزة، ويزيد من هذه الثقة ما لمسته خلال لقاءاتي مع المسؤولين الهنود، وعلى رأسهم معالي رئيس الوزراء ناريندرا مودي، من حرص كامل على تعميق الطابع الاستراتيجي للعلاقات الإماراتية - الهندية». واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال اللقاء، إلى مداخلات رجال الأعمال ومديري وممثلي الشركات الهندية الذين أعربوا عن شكرهم لسموه لإتاحة الفرصة أمامهم للقاء سموه خلال زيارته الحالية للهند، وأبدى رجال الأعمال الهنود ثقتهم العالية بتوجه الإمارات نحو تحقيق تعاون أوسع وأكبر مع الهند. من جانبهم، أعرب رجال الأعمال من الجانبين عن استعداد الشركات الإماراتية والهندية لبناء شراكات اقتصادية متنوعة ومستقرة في هذه المرحلة، وتحقيق أرقام قياسية جديدة في التبادل التجاري بين البلدين نتيجة لكثير من العوامل التي يتمتع بها البلدان. حضر حفل الاستقبال معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي صقر بن غباش سعيد غباش وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، ومعالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام لمجلس الأمن الوطني، ومعالي خلدون المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، والدكتور أحمد عبدالرحمن البنا سفير الدولة لدى جمهورية الهند، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي الخليجي في مومباي، وكبار الشخصيات في الثقافة والفن والرياضة. كما حضر الحفل يوها سيبيلا رئيس وزراء فنلدا، وديفيندرا فاندافيس كبير وزراء ولاية مهاراشتا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض