• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

زار سوق مومباي واطلع على أنظمته الإلكترونية وآلية عملها وأداء الشركات المدرجة

محمد بن زايد: نتطلع إلى تنامي العلاقات بين المؤسسات الاقتصادية في الإمارات والهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 فبراير 2016

مومباي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن العلاقات بين المؤسسات الاقتصادية في كل من الإمارات والهند تشهد حركة فاعلة ومتنامية، معرباً سموه عن تمنياته بأن تزيد وتيرة هذه الحركة في المستقبل في ظل العوامل الإيجابية المشتركة والفرص المتعددة التي يزخر بها البلدان. جاء ذلك لدى زيارة سموه، أمس، «سوق مومباي المالي» في مدينة مومباي، الذي يعد الأسرع في العالم، حيث يتعامل مع أكثر من 500 ألف طلب في الثانية الواحدة، وذلك ضمن زيارة سموه إلى جمهورية الهند. وكان في استقباله لدى وصوله إلى مقر سوق مومباي المالي أشيش كومار تشوهان الرئيس التنفيذي لسوق مومباي المالي وعدد من كبار المسؤولين في مجال الاقتصاد الهندي. ورافق سموه، خلال الزيارة، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وعدد من الوزراء ورجال الأعمال والاقتصاد في الدولة. والتقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان المديرين التنفيذيين للسوق وعدداً من رجال الأعمال في قاعة المؤتمرات الدولية، حيث تبادل سموه معهم الأحاديث حول العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند الصديقة. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن هذه العلاقات تشهد حركة فاعلة ومتنامية بين المؤسسات الاقتصادية في كل من البلدين، وأعرب سموه عن تمنياته بأن تزيد وتيرة هذه الحركة في المستقبل في ظل العوامل الإيجابية المشتركة والفرص المتعددة التي يزخر بها البلدان. وفي كلمة له، رحب أشيش كومار تشوهان الرئيس التنفيذي لسوق مومباي المالي بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن العلاقات الإماراتية - الهندية تمتد لمئات السنين، وأن الإمارات هي أحد أكبر الشركاء التجاريين والاستثماريين للهند. وأشار إلى المبادرات التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة لدفع النمو في المجالات التنمية الاقتصادية والتعليم وحماية البيئة، خاصة اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بمبادرات اقتصاد المعرفة والتعليم، وقال إن الإمارات هي عاشر أكبر مستثمر أجنبي في الهند بمجموعة استثمارات تصل إلى أكثر من 3 مليارات دولار، في حين أن الهند تمثل ثالث أكبر مستثمر خارجي في الإمارات. وتحدث تشوهان عن إنجازات سوق مومباي المالي، قائلاً إنه أصبح الآن الأسرع في العالم، حيث يمكن للسوق أن يتعامل مع أكثر من 500 ألف طلب في ثانية واحدة.. وقال إن قيمة الشركات المدرجة في سوق مومباي المالي تبلغ 1٫4 ترليون دولار، مضيفاً أن سوق مومباي هو الأكبر في العالم اليوم من حيث عدد الشركات المدرجة فيه، التي تبلغ نحو 5400 شركة. وقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بقرع جرس السوق، إيذاناً باختتام تداولات اليوم لسوق مومباي المالي، وتلقى سموه هدية تذكارية من الرئيس التنفيذي للسوق، وشاهد فيديو قصيراً حول السوق و تاريخ إنشائه في 1875 ومراحل تطوره ودوره في الحركة الاقتصادية في مدينة مومباي. وقدم اتحاد الغرف التجارية والصناعية الهندية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان شهادة خضراء لسموه بمناسبة زراعة 25 شجرة باسم سموه في «محمية غابات ساندربانز» في ولاية بنغال الغربية في الهند. من جانبهم، أعرب رجال الأعمال والمسؤولين الاقتصاديين عن سعادتهم بمستوى العلاقات الطيبة التي تجمع دولة الإمارات بجمهورية الهند، مقدرين زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى الهند والتي تأتي في إطار دعم العلاقات بين البلدين وتوسيعها وبشكل خاص العلاقات الاقتصادية والاستثمارية. بعدها، توجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى قسم تكنولوجيا المعلومات، حيث استمع سموه من المسؤولين في سوق مومباي المالي إلى شرح حول الأنظمة الإلكترونية المتبعة في السوق وآلية عملها وأداء الشركات المدرجة. كما رافق سموه، خلال الزيارة، معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي صقر غباش سعيد غباش وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، ومعالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام لمجلس الأمن الوطني، ومعالي خلدون المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، والدكتور أحمد عبدالرحمن البنا سفير الدولة لدى جمهورية الهند، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وعدد من المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض