• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الحاضر الأبرز في المشهد

تراث الإمارات يزين احتفالات اليوم الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يمثل التراث الإماراتي الحاضر الأبرز في مشهد احتفالات اليوم الوطني، عبر عديد من المظاهر، وأكثرها شيوعاً فرحة الصغار بارتداء ملابس الأقدمين بألوانها الجميلة، واستحضار الحرف ووسائل حياة أهل الإمارات «زمن لوّل» التي يعتز بإحيائها الكبار وخبراء التراث الذين تربطهم علاقة خاصة بهذه المفردات التي لها مكانة راسخة لدى كل إماراتي، فضلاً عن الأهازيج والأغاني الوطنية التي تتردد في كل مكان والمستوحاة كلماتها من معاني الولاء والانتماء التي رسخها الأقدمون في حب هذه الأرض الطيبة والمنافسة في العطاء لها.

قيمة كبيرة

ويقول سعيد القبيسي، مدير القرية التراثية بنادي تراث الإمارات والتي شهدت مثل بقية مؤسسات الدولة احتفالات حاشدة باليوم الوطني، غلب عليها الطابع التراثي الأصيل: «إن الجميع يسير على نهج المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بضرورة الاعتزاز بالتراث وإعلائه في المناسبات الوطنية والاجتماعية في الدولة، وهذا الاهتمام يمتد من القادة إلى المواطنين كافة وحتى المقيمين في الدولة، والذين صاروا يدركون القيمة الكبيرة لهذا الموروث الغالي، وهو ما نراه بوضوح عبر إقبال الجميع ومشاركتهم في الفعاليات والأحداث التراثية المقامة في الدولة على مدار العام».

تعزيز الهوية

ولفت إلى أن هذه الاحتفالات تلعب دوراً كبيراً في تعزيز الهوية الوطنية لأبناء الشعب الإماراتي نظراً إلى ما تشمله من إحياء لمختلف أشكال الحياة في المجتمع الإماراتي قديماً بمختلف مكوناته وبيئاته، فلا نرى احتفالاً إلا وبه أنماط من البيئة البحرية وحرف وصناعات أهل المناطق الساحلية من غوص عن اللؤلؤ وصناعة الشباك وصيد السمك وتجفيفه، وكذلك البيئة البرية بما تتميز به من بيوت شعر وجلسات عربية مميزة تقدم فيها أطايب الأطعمة الشعبية الإماراتية، أما مكونات البيئتين الزراعية والجبلية وما تشملانه من ألوان تراثية فريدة، فلا يمكن أن تخطئهما عين أي زائر للفعاليات التي تزداد بهاء وجمال خلال احتفالات الدولة باليوم الوطني كل عام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا