• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طلبة دبي: خالية من التعقيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي) توحدت أمس آراء طلبة الثاني عشر من القسمين الأدبي والعلمي بخصوص امتحان مادة التربية الإسلامية، والتي اعتبروها "سهلة" و"خالية من التعقيدات" "ومباشرة تعتمد على الحفظ". وقال الطالب عبد الله الهادي إن الأسئلة لم تخرج عن إطار المقرر الدراسي الذي حددته وزارة التربية والتعليم ونشرته على موقعها الالكتروني. فيما لفت الطالب سالم عمر أن معظم الطلبة انتهوا من حل الإسئلة قبل مرور الساعة الأولى من وقت الامتحان. واعتبر انه لم يتخلل الأسئلة أي صعوبات تذكر أو مهارات عليا. وقالت وزارة التربية والتعليم إن الامتحانات اتسمت منذ بدايتها بالهدوء والارتياح العام الذي ساد لجان الامتحانات. ويؤدي اليوم طلبة القسم العلمي امتحان مادة الكيمياء، فيما يؤدي الأدبي مادة الأحياء. أمام امتحان التربية الاسلامية أمس فقد كان أداء الطلبة متميزاً. وجاءت الأسئلة بمستوى الطالب المتوسط، مراعية للتدرج المعتمد للأسئلة الموجهة لجميع الطلاب على اختلاف الفروق الفردية بينهم، وذلك حسب ما أفادت به وزارة التربية والتعليم في تقريرها اليومي عن الامتحانات. وأكدت الوزارة أن امتحان التربية الإسلامية عزز من ثقة الطلبة في أنفسهم، ولم ترد الى غرفة العمليات الخاصة بالمتابعة أي ملاحظات باستثناء استفسار ورد من منطقة رأس الخيمة التعليمية عن الفقرة 17 الخاصة بالاستنتاج العقلي، وقد تم توضيحها على الفور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض