• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

من خلال حل غموض 3990 قضية

شرطة دبي تمنع سرقات تقدر بـ 58 مليون درهم في عامين ونصف العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

تحرير الأميـر (دبي)

تحرير الأميـر (دبي)

كشف اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد قائد عام شرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، عن أن شرطة دبي استطاعت منع وقوع سرقات تقدر قيمتها بـ58 مليون درهم في عامين ونصف العام، إذ تمكنت من حل غموض 3990 قضية خلال الفترة نفسها.

وأوضح أن شرطة دبي منعت سرقة 9 ملايين درهم منذ بداية العام الجاري وحتى الآن، وذلك في 901 قضية، في حين منعت العام الماضي سرقات بقيمة 28 مليون درهم في 1576 قضية تعاملت معها، فيما منعت في 2013 وقوع سرقات لأموال الناس بقيمة تتجاوز 21 مليون درهم، وذلك في 1513 قضية. وأشار إلى أن القضايا تنوعت بين الاستيلاء على أموال الغير، والنصب والاحتيال، والتهديد والابتزاز، وانتحال صفة الغير، وسرقة الخدمات الهاتفية، أو استعمالها بغير وجه حق، والتصيد بغرض الاحتيال، والاختراقات، والقذف والسب، وانتهاك حقوق ملكية الغير، وغيرها من الجرائم.

وأضاف المنصوري، في مؤتمر صحفي عقده أمس في مقر القيادة العامة لشرطة دبي، أن الشرطة تعمل على تطوير كوادرها العاملين بمجال مكافحة الجرائم الإلكترونية، وهم 58 فرداً، لافتاً إلى أن هناك 45 مبتعثاً على مقاعد الدراسة لتلبية احتياجات مكافحة الجريمة الإلكترونية مستقبلاً، من بينهم 20 في مجال الأدلة الإلكترونية.

وقال إن الجريمة الإلكترونية في تطور مستمر؛ لذا تم تزويد إدارة المباحث الإلكترونية، بعدد من الضباط المتخصصين في مجال الشبكات وهندسة الكمبيوتر وعلم الجريمة والبحث والتحري الميداني، موضحاً أن بداية المباحث الإلكترونية كانت في عام 2002، حيث تم تشكيل قسم الجرائم الإلكترونية، وفي عام 2008 تم تشكيل إدارة المباحث الإلكترونية وتقسيمها إلى أقسام عدة، أما في عام 2009 فقد تم إنشاء الدوريات الإلكترونية، وذلك للتصدي للجرائم الإلكترونية بأنواعها كافة ومحاربتها حتى قبل وقوع الجريمة، ونوه بأن الدوريات الإلكترونية تعنى بمكافحة الجرائم الإلكترونية بجميع أنواعها وأشكالها في سبيل حماية الناس، مستدركاً أن القضايا الإلكترونية يتم التعامل معها بشكل قانوني بعد حصول الشرطة على إذن من النيابة العامة.

إلى ذلك، حذر المقدم سعيد الهاجري مدير إدارة المباحث الإلكترونية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، من تطبيقات خبيثة يستخدمها أشخاص من أجل الاحتيال لسرقة البيانات، وأخرى لسرقة الأرصدة، وتطبيقات الاحتيال بالنقر ويتم فيها «الاحتيال على شركات الدعاية الإعلانية التي تعطي رسوماً رمزية لكل نقرة بالفلس لكل زبون»، والتطبيقات المريبة التي تقوم بتنزيل برامج أخرى غير مرغوب فيها، وتطبيقات أدوات تجسس وهي تطبيقات يمكن من خلالها سرقة بيانات الآخرين. ودعا إلى ضرورة تنصيب برامج وأنظمة الحماية وتقييد هواتفهم النقالة برقم سري جيد، وعدم تحميل أي تطبيق غير موثوق، وتجنب الضغط على الروابط الخارجية والدعائية بشكل عشوائية، وعدم كسر الحماية في أنظمة التشغيل، وتفعيل خاصية تقييد التطبيقات لتحديد ماهية المواد التي يتم استخدامها. وقال إن هناك خمسة أقسام مسؤولة عن متابعة إجراءات القضايا، مبيناً أن أي شخص يستطيع التواصل معهم عبر الهاتف المجاني 800 CID. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض