• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

وقفة دعاء صامت لشهدائنا الأبرار في وزارة الداخلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شاركت وزارة الداخلية، أمس، في احتفاء الإمارات بيوم الشهيد، ونكست المباني والإدارات، التابعة للوزارة، في أرجاء الدولة كافة، الأعلام في تمام الساعة الثامنة صباحاً، إجلالاً للشهداء الأبرار، ثم وقف منتسبو الداخلية في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف بـ«دقيقة دعاء صامت» بالرحمة لشهداء دولة الإمارات العربية المتحدة الأبرار، في فعالية تزامنت مع حملة «الإمارات تفخر بكم»، التي كان قد أطلقها مكتب شؤون أسر الشهداء بالدولة، احتفاءً بشهدائنا الأطهار، واستذكاراً لما قدموه من تضحيات وفاء للوطن.

وشهد الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية الاحتفال بيوم الشهيد، الذي أقيم في مقر وزارة الداخلية، بحضور اللواء محمد العوضي المنهالي الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة بالإنابة، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام الوزارة، واللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني، واللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي، واللواء سالم مبارك الشامسي مدير عام المالية والخدمات المساندة بالوزارة، والمديرون العامون ومديرو الإدارات، وعدد كبير من الضباط بوزارة الداخلية.

وأكدت قيادات وزارة الداخلية أن يوم الشهيد يوم في سلسلة عقد أيامنا الوطنية، كيوم العلم واليوم الوطني، الأيام التي تجسد وترفع فينا الروح الوطنية، نعبر فيها عن مدى التلاحم بين القيادة والشعب في الدولة، فكلنا جنود للذود عن حمى الوطن، مشيرين إلى أن الشهيد ضحى بنفسه ودمه وأغلى ما يملك في سبيل الله والوطن، فما قدمه الشهداء من تضحيات تحظى بمكانة وقدر كبير في نفوسنا جميعاً، فشهداء الوطن هم نجوم تضيء مسيرة الدولة التاريخية، وسيبقون في الذاكرة؛ لأنهم قدموا أرواحهم في سبيل الحق وإعلاء راية الوطن، وهم يمثلون نماذج وطنية عظيمة لنا وللأجيال المقبلة، نزداد بهم فخراً ومكانة.

واعتبروا أن شهداء الوطن نماذج وصور وطنية مشرقة لجيل اليوم وأجيال الغد، عكسوا بتضحياتهم قيم مجتمع الإمارات الإنسانية والوطنية، وسيظلون خالدين في قلوبنا وذاكرتنا أبداً، فهم مشاعل نور تضيء طريق المستقبل للجيل القادم، وهم سيبقون أوسمة على صدورنا نعتز ونفتخر بهم مدى العمر.

وبدأت مراسم الاحتفال بتنكيس العلم، حيث اصطف وكيل الوزارة وكبار الضباط والمديرون العامون ومديرو الإدارات، وعدد كبير من الضباط وصف الضباط والأفراد، ووقفوا دقيقة صمت للدعاء بالرحمة للشهداء وتخليداً ووفاء وعرفاناً بتضحياتهم وعطاءتهم، ثم تم رفع علم الدولة مصحوباً بعزف سلام العلم، وردد عدد كبير من الطلبة المرشحين من مختلف الدفعات في كلية الشرطة، السلام الوطني على أنغام فرقة موسيقى الشرطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا